آخر الأخبارمال و أعمال

«Ooredoo الكويت» تحصد «الشراكة الرائدة في تقنية 5G»

تستمر شركة Ooredoo الكويت، بالارتقاء في سلم نجاحها، والتأكيد على تفوقها في مجال التكنولوجيا والاتصالات، من خلال فوزها بجائزة «الشراكة الرائدة في تقنية 5G» المرموقة، وذلك في حفل توزيع جوائز مجلس سامينا للقيادة والتميز (LEAD)، الذي أقيم مؤخرا في دبي، الإمارات العربية المتحدة.

وشهد حفل توزيع الجوائز مشاركة واسعة من قبل كبار التنفيذيين والقادة، الذين يمثلون أكبر مشغلي الاتصالات، ومقدمي خدمات تقنية المعلومات، والجهات التنظيمية في المنطقة.

وتأتي هذه الجائزة احتفاء بالجهود الجادة التي تقوم بها شركة Ooredoo الكويت في تطوير خدمات الجيل الخامس، والتفاني الذي تبديه لتوفير تجربة اتصال متميزة في مختلف المجالات.

كما تواصل Ooredoo الكويت دفع حدود الابتكار في مجال الجيل الخامس، لتبقى دائما في طليعة مجال التكنولوجيا والاتصالات، حيث حققت الشركة تقدما ملموسا في اكتشاف وتطوير نماذج استخدام مبتكرة في مجال الجيل الخامس، مما أسهم في وضع معايير جديدة في صناعة الاتصالات. أحد الإنجازات الملحوظة في هذا السياق، هي تقديم خدمات الخطوط العامة والخاصة (DIA/DDA)، لتمنح الشركات خيارات متميزة للوصول إلى البيانات بسرعة عالية ومرونة فائقة، مع ضمان استدامة الخدمة من البداية حتى النهاية.

ويتجاوز التزام Ooredoo الكويت في تعزيز بنية الجيل الخامس جميع الجهود المبذولة في هذا المجال، حيث قامت بتقديم حلول مبتكرة في سبيل تطوير بنية تحتية ذكية جاهزة للمدن المستقبلية مما يسهم في تعزيز جودة الحياة سواء للأفراد أو للأعمال على حد سواء.

وتعد جوائز التميز والقيادة LEADs واحدة من أبرز المنصات الإقليمية الرفيعة المستوى التي تحتفي بإنجازات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المنطقة. ينظم هذه الجوائز مجلس «سامينا»، الذي يشكل تحالفا لشركات الاتصالات ويضم جنوب آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتبرز هذه الجوائز الجهود الكثيفة التي يبذلها مقدمو الخدمات التكنولوجية، ومشغلو الاتصالات، وشركات تقديم الخدمات الرقمية، والجهات التنظيمية، وغيرها. كما ترتكز على أربع فئات رئيسية، ألا وهي الابتكار، والتفوق في الأعمال، والتميز في تجربة العملاء، وريادة الشؤون التنظيمية.

وجائزة «الشراكة الرائدة في تقنية 5G» الأخيرة التي حصلت عليها Ooredoo الكويت، ليست مجرد اعتراف بالدور البارز الذي تلعبه الشركة في تطوير منظومة الاتصالات، بل تسلط الضوء أيضا على مواظبتها على دفع تطور تقنية الجيل الخامس إلى الأمام.

هذا وستواصل الشركة في نهجها القائم على الاستفادة من خبرتها الواسعة والتطورات الحاصلة في مجال التكنولوجيا، لقيادة مبادرات محورية، تسهم في رسم مستقبل الاتصالات داخل الكويت وخارجها.

المصدر

عام 2013 كان عامًا استثنائيًا بالنسبة لصناعة السينما، حيث تم تقديم مجموعة رائعة من أفلام الدراما التي أثرت بشكل كبير على السينما العالمية وأبهرت الجماهير بقصصها المؤثرة والأداء التمثيلي الاستثنائي. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أفضل أفلام الدراما لعام 2013. 1. 12 Years a Slave: هذا الفيلم استنادًا إلى سيرة ذاتية لسولومون نورثوب، رجل أمريكي أفريقي تم اختطافه وبيعه كعبد في القرن التاسع عشر. الفيلم يروي قصة نضاله من أجل الحرية ويستكشف العبودية والظلم الاجتماعي بشكل مؤثر.

2. Gravity: هذا الفيلم الدرامي العلمي تدور أحداثه في الفضاء الخارجي، حيث تجد رائدة الفضاء د. ريان ستون نفسها وحيدة بعد حادث فضائي. الفيلم يمزج بين الدراما والإثارة بشكل استثنائي وأثر بقوة في عالم السينما. 3. American Hustle: يستند هذا الفيلم إلى قصة حقيقية ويروي قصة احتيال وفساد في عالم السياسة والجريمة. الأداء التمثيلي الممتاز للممثلين برادلي كوبر وجينيفر لورانس وكريستيان بيل أضاف نكهة خاصة للفيلم. 4. The Wolf of Wall Street: من إخراج مارتن سكورسيزي، يروي الفيلم قصة جوردان بيلفورت، الذي كان وسيمًا وجذابًا ولديه رغبة لا تشبع في الثراء. الفيلم يسلط الضوء على عالم الأعمال المالية والجشع بطريقة غريبة وكوميدية.

5. Dallas Buyers Club: يستند هذا الفيلم إلى قصة حقيقية لرجل يدعى رون وودروف، الذي أصيب بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) وبدأ في توزيع الأدوية لمساعدة المصابين. أداء ماثيو ماكونهي في دور رون وودروف نال إعجاب النقاد. 6. Her: هذا الفيلم يستكشف علاقة بين الإنسان والتكنولوجيا من خلال قصة حب بين رجل ونظام تشغيل ذكاء اصطناعي. الفيلم يعالج موضوعات عميقة حول الوحدة والتواصل بشكل فريد. 7. Philomena: يستند هذا الفيلم إلى قصة حقيقية لامرأة تبحث عن ابنها الذي تم فصلها عنه عند ولادته. الفيلم يمزج بين الدراما والكوميديا بشكل مؤثر ويسلط الضوء على قوة الأمومة والبحث عن الهوية. عام 2013 شهد تقديم مجموعة متنوعة من الأفلام الدرامية التي نالت إعجاب النقاد والجماهير على حد سواء. تمثل هذه الأفلام قمة التميز السينمائي في ذلك العام وأثرت بشكل كبير على صناعة السينما والمشاهدين. تجمع هذه الأفلام بين القصص المؤثرة والأداء التمثيلي الاستثنائي، مما جعلها أعمالًا سينمائية لا تُنسى تستمر في إلهام الجمهور حتى اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock