آخر الأخبارمال و أعمال

78.9 مليون دولار أرباح «جي إف إتش» في 9 أشهر.. بنمو 19%

أعلنت مجموعة «جي إف إتش» المالية عن نتائجها المالية لفترة الأشهر الـ 9 الأولى من العام الحالي، حيث ارتفع صافي الربح العائد للمساهمين بنسبة 19.14% إلى 78.92 مليون دولار للأشهر الـ 9 الأولى من عام 2023، مقارنة بـ 66.24 مليون دولار في الأشهر التسعة الأولى من عام 2022، وذلك نتيجة للمساهمات القوية من جميع خطوط الأعمال.

وأوضحت المجموعة في بيان صحافي، أن ربحية السهم للفترة بلغت 2.26 سنتا، مقارنة بـ 1.91 سنت للأشهر الـ 9 الأولى من عام 2022، وبلغ إجمالي الدخل للتسعة أشهر الأولى من عام 2023 ما مقداره 261.29 مليون دولار، مقابل 188.03 مليون دولار خلال نفس الفترة من عام 2022، بزيادة قدرها 38.96%.

وارتفع صافي الربح الموحد لفترة الأشهر الـ 9 بنسبة 13.39% ليصل إلى 81.05 مليون دولار مقارنة بـ 71.48 مليون دولار في الأشهر الـ 9 الأولى من عام 2022. بلغ إجمالي المصروفات للفترة 180.24 مليون دولار، بزيادة قدرها 54.63% من 116.56 مليون دولار للأشهر الـ 9 الأولى من عام 2022.

وبلغ إجمالي حقوق الملكية العائدة للمساهمين 994.17 مليون دولار في 30 سبتمبر 2023، بانخفاض قدره 0.24% من 996.60 مليون دولار في 31 ديسمبر 2022، وارتفع إجمالي أصول المجموعة بنسبة 7.99% ليصل إلى 10.54 مليارات دولار في 30 سبتمبر 2023 مقارنة بـ 9.76 مليارات دولار في 31 ديسمبر 2022.

نتائج الربع الثالث

وفيما يخص نتائج المجموعة لفترة الربع الثالث المنتهية في 30 سبتمبر 2023، فقد سجلت المجموعة ربحا صافيا عائدا للمساهمين بقيمة 24.31 مليون دولار خلال الربع الثالث من العام، بزيادة قدرها 1.04% مقارنة بـ 24.06 مليون دولار خلال الربع الثالث من عام 2022، مما يعكس تقدما مطردا. كان الدخل المحقق من الأعمال المصرفية الاستثمارية أحد العوامل الرئيسية المساهمة في تحقيق ربحية المجموعة خلال الربع الحالي.

وبلغت ربحية السهم للربع الثالث 0.71 سنت مقارنة بـ 0.73 سنت للربع المقارن من عام 2022. كما بلغ إجمالي الدخل للربع الثالث من عام 2023 ما مقداره 87.53 مليون دولار مقارنة مع 65.90 مليون دولار للربع الثالث من عام 2022 بارتفاع قدره 32.82%.

وبلغ صافي الربح الموحد خلال الربع الثالث 23.86 مليون دولار مقارنة بـ 26.1 مليون دولار في الربع الثالث من عام 2022، بانخفاض قدره 8.58%. بلغ إجمالي المصروفات خلال الربع الثالث 63.68 مليون دولار مقارنة بـ 39.80 مليون دولار في الربع المقارن من عام 2022 بارتفاع قدره 60.00%.

أداء جيد ونمو مطرد

وفي هذا السياق، قال رئيس مجلس إدارة مجموعة جي إف إتش المالية غازي الهاجري: «يسرنا أن نعلن عن ربع آخر من الأداء الجيد والنمو المطرد في الدخل والربحية خلال الأشهر الـ 9 الأولى من العام والتي تحققت بدعم من الدخل الجيد الناتج عن أنشطة الاستثمار العالمية والإقليمية، بالإضافة إلى مساهمات من الأعمال المصرفية التجارية للمجموعة وأنشطة الخزينة والاستثمارات الخاصة، على الرغم من تأثر الأداء في هذه المجالات خلال الربع جراء ارتفاع الفائدة».

وأضاف بالقول: «بينما شكلت بيئة ارتفاع سعر الفائدة ضغطا على خطوط الأعمال هذه، إلا أنها تمكنت من إعادة تهيئة استراتيجيات التمويل الخاصة بها والاعتماد على استراتيجيات بديلة للحد من تأثير تكلفة التمويل الآخذة في الارتفاع».

وأشار إلى انه على الرغم من ظروف السوق الصعبة، يعكس نمو المجموعة بشكل عام، مرونتها ونجاح استراتيجيتها التي تركز على الاستثمارات في القطاعات منخفضة المخاطر والسعي المستمر للتنويع. تم التأكيد بشكل أكبر على فعالية استراتيجيتنا في مراجعة التصنيفات التي أجرتها وكالة كابيتال إنتليجنس خلال الربع، والتي شهدت إعادة تأكيد تصنيفات المجموعة نتيجة للتنويع الجغرافي القوي للأصول وخطوط الأعمال التي تم الاستناد إليها كمحركات رئيسية للتصنيفات.

واختتم الهاجري حديثه، قائلا: «بينما ندخل الآن في الأشهر الأخيرة من عام 2023، تقوم المجموعة بخلق فرص استثمارية واعدة في القطاعات والأسواق الأساسية، حيث قمنا بتوسيع وجودنا وتطوير محفظتنا من الأصول المدرة للدخل لتحقيق قيمة أكبر للمستثمرين والمساهمين للفترة المتبقية من العام، وما بعدها».

جذب فرص استثمارية جديدة

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة مجموعة جي إف إتش المالية هشام الريس: «شهد الربع الثالث من عام 2023 تحقيق المجموعة لمزيد من التقدم على كافة أصعدة الأعمال، حيث عملنا على زيادة قيمة استثماراتنا وواصلنا العمل على جذب فرص استثمارية جديدة بما يتماشى مع استراتيجيتنا والتركيز على القطاعات المنخفضة المخاطر مثل الرعاية الصحية وعلوم الحياة، والتعليم والخدمات اللوجستية للأغذية. خلال هذا الربع، ارتفع دخل المجموعة بأرقام مضاعفة ما أدى إلى تعزيز الربحية بشكل أكبر».

وأضاف ان المساهمات تحققت إلى حد كبير في الربع الثالث من الرسوم الناتجة عن أنشطتنا المصرفية الاستثمارية، فضلا عن أننا استفدنا من أسعار الفائدة الآخذة في الارتفاع والتي ساهمت بشكل كبير في دخلنا من الاستثمار خلال الربع، كما نجحنا في إبرام 3 اتفاقيات جديدة شملت صندوق الفرص الأميركية، والصندوق السعودي للوجستيات الغذائية، وصندوق سكن الطلاب بالولايات المتحدة.

وأشار إلى انه بشكل إجمالي، تم خلال الربع توظيف ما يزيد على 361.1 مليون دولار من الاستثمارات المتعلقة بالصناديق الإقليمية والدولية للمجموعة مع مستثمرين في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي. واستنادا إلى الظروف المواتية للنمو الهيكلي طويل الأجل في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، واصلنا أيضا البحث عن الفرص وإبرام اتفاقيات في القطاعات الأساسية التي نركز عليها. خلال هذا الربع، قمنا ببناء منصة أصولنا اللوجستية الإقليمية بشكل أكبر من خلال الاستحواذ على محفظة لوجستية وصناعية بقيمة 150 مليون دولار تتألف من أصول تقع إلى حد كبير في المملكة العربية السعودية وكذلك في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتابع بالقول: «كما واصلنا التركيز على المملكة العربية السعودية وجلبنا عددا من الفرص الفريدة، من بينها فرصا في قطاع الرعاية الصحية، حيث نعمل بنشاط على التوسع والاستفادة من الفرص الناتجة عن التنمية الاقتصادية لرؤية المملكة 2030. نحن نتطلع إلى اختتام العام الحالي بتحقيق تقدم في كل من خطوط أعمالنا والأسواق ذات الأولوية مع التركيز على تحقيق المزيد من النمو لمحافظنا الاستثمارية في دول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة».

إدارة الاستثمار.. فرص متنوعة

خلال الربع الثالث، أبرمت الشركة التابعة للمجموعة، جي إف إتش بارتنرز، بنجاح ثلاث معاملات جديدة – صندوق الفرص بالولايات المتحدة وصندوق سكن الطلاب بالولايات المتحدة والصندوق السعودي للوجستيات الغذائية الذي يوفر للمستثمرين مجموعة متنوعة من الفرص الاستثمارية.

الأعمال المصرفية التجارية.. ربحية مستمرة

خلال الأشهر الـ 9 الأولى من عام 2023، سجل نشاط الأعمال المصرفية التجارية للمجموعة، خليجي بنك (خليجي)، ربحية مستمرة نتيجة لاستراتيجية تركز على توسيع الشراكات والتحول الرقمي المستمر ومواءمة نموذج الأعمال مع الاتجاهات والتطورات الحالية. وخلال فترة الأشهر الـ 9، حقق «خليجي» ربحا صافيا قدره 24.95 مليون دولار، بانخفاض قدره 13.59% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2022. ارتفع إجمالي دخل خليجي بشكل أساسي نتيجة لارتفاع الدخل من التمويل وأصول الصكوك، بالإضافة إلى الرسوم والدخل الآخر.

الخزينة والاستثمارات الخاصة.. انتشار إيجابي

78.9 مليون دولار أرباح «جي إف إتش» في 9 أشهر.. بنمو 19%

المصدر

عام 2022 كان عامًا استثنائيًا لأفلام الأكشن، حيث شهد العديد من الإصدارات البارزة التي أثرت بشكل كبير على صناعة السينما وأمتعت عشاق الأكشن حول العالم. من المغامرات الخيالية إلى القصص الواقعية الملهمة، قدم هذا العام مجموعة متنوعة من الأفلام التي استحوذت على قلوب وعقول الجماهير. في هذا المقال، سنستعرض بعضًا من أفضل أفلام الأكشن لعام 2022. 1. Spider-Man: No Way Home: بفضل تصويره الرائع وقصته الشيقة، أثبت Spider-Man: No Way Home نفسه كواحدة من أكبر نجاحات العام. يجمع الفيلم بين مختلف نسخ سبايدر-مان من الأبعاد المختلفة في مواجهة تحديات جديدة وأعداء قويين. يمتزج الفيلم بين العناصر الخيالية والمغامرات الشخصية بشكل رائع.

2. Dune: Part Two: هذا الفيلم هو استكمال للجزء الأول من فيلم Dune الذي صدر في عام 2021. يستكمل الجزء الثاني قصة بول أتريديس وعائلته في عالم صحراوي مليء بالتحديات والمخاطر. يجمع الفيلم بين الخيال العلمي والأكشن بشكل رائع ويقدم مشاهد ضخمة ومؤثرة. 3. The Batman: يقدم هذا الفيلم نسخة جديدة ومظلمة لقصة باتمان. يجسد الممثل روبرت باتينسون دور بروس واين، ويتصدى للجريمة في جوثام سيتي. الفيلم مليء بالإثارة والتوتر ويقدم أداءً مميزًا من قبل باتينسون. 4. Mission: Impossible 7: يعتبر هذا الفيلم الجزء السابع من سلسلة أفلام مهمة مستحيلة ويأتي بمزيد من المغامرات والمشاهد الحماسية. تقدم السلسلة دائمًا تصاعدًا في الإثارة والتوتر، وهذا الجزء ليس استثناءً.

5. The Flash: في هذا الفيلم، يعود باري آلان (المعروف بـالفلاش) إلى الماضي لتغيير الأحداث وإصلاح العالم. يمتزج الفيلم بين العناصر الخيالية والمغامرات بشكل رائع، ويقدم مشاهد سريعة ومثيرة. على الرغم من تحديات الجائحة والقيود التي فرضتها، إلا أن عام 2022 كان عامًا استثنائيًا بالنسبة لأفلام الأكشن. تميزت هذه الأفلام بتصويرها الرائع وقصصها المثيرة التي أبقت الجماهير متشوقة وملهمة. ستظل هذه الأفلام في ذاكرة عشاق الأكشن وعشاق السينما لسنوات قادمة، حيث أضافت قيمة كبيرة لعالم السينما في عام 2022 وجعلته عامًا لا يُنسى بالفعل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock