آخر الأخبارمال و أعمال

12 مليار دولار مبيعات متوقعة لشركات «اشتر الآن وادفع لاحقاً» بالشرق الأوسط!

يشهد قطاع التكنولوجيا المالية وخاصة الشركات العاملة في مجال «اشتر الآن وادفع لاحقا» إقبالا متزايدا في أوساط الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط، حيث جذبت المنطقة استثمارات بقيمة 450 مليون دولار خلال شهر نوفمبر الجاري.

وكان غلاء الأسعار المصحوب بارتفاع الفائدة عوامل جذب للمزيد من المتسوقين لاستخدام خاصية «اشتر الآن وادفع لاحقا»، ووصلت قيمة المعاملات عبرها عالميا إلى 160 مليار دولار في 2021، ومن المتوقع أن تتجاوز 300 مليار دولار في 2023، وتستمر في النمو لتتجاوز نصف تريليون دولار خلال 3 سنوات.

وتشير التوقعات إلى أن خاصية «اشتر الآن وادفع لاحقا» تشكل 6% من مجموع المعاملات التي تتم عبر الإنترنت في 2026 حيث سيصل سوق التجارة الإلكترونية حينها إلى 8.5 تريليونات دولار.

ودعم ارتفاع أسعار الفائدة إقبال المستهلكين على قطاع «اشتر الآن وادفع لاحقا» حيث إنهم لا يدفعون أي رسوم عند استخدامهم هذه الخاصية إلا أنه من جهة أخرى أدى إلى تراجع شهية صناديق رأس المال المغامر حول العالم على مدى العامين الماضيين، حيث أحجم المستثمرون عن المخاطرة في استثمار المزيد من الأموال في الشركات الناشئة.

وذكر تقرير حديث لـ«موديز» أن هذه العوامل إضافة إلى سعي شركات التكنولوجيا المالية لتحقيق نمو وتوسع سريع لاكتساب حصة سوقية يؤدي إلى تراجع الإيرادات اللازمة للاستمرار، إضافة إلى منافسة شرسة من قبل لاعبي التكنولوجيا الكبار وحتى بعض البنوك بدأت بإصدار مثل هذه المنتجات، ما قد يؤدي إلى إخراج الشركات الناشئة الصغيرة من السوق.

أما في منطقة الشرق الأوسط، فهذا القطاع يشهد شعبية واسعة في أوساط الشركات الناشئة، ومن المتوقع أن تبلغ قيمة سوق «اشتر الآن وادفع لاحقا» في هذه المنطقة نحو 12 مليار دولار بنهاية العام الحالي، وأن تتجاوز 146 مليار دولار بحلول عام 2032 بمعدل نمو سنوي يبلغ 32% من عام 2023 إلى عام 2032.

ومنذ بداية نوفمبر استقطب اثنان من أكبر اللاعبين في المنطقة استثمارات كبيرة، فشركة تابي، جمعت جولة تمويلية جديدة مطلع الشهر الجاري بـ200 مليون دولار، وتجاوز تقييم الشركة حينها 1.5 مليار دولار.

أيضا شركة تمارا تمكنت الأسبوع الماضي من الحصول على قرض تمويلي إضافي بقيمة 200 مليون دولار بقيادة بنك غولدمان ساكس و50 مليون دولار بقيادة شروق بارتنرز، وبذلك ترتفع القيمة الإجمالية للتمويل عبر الدين الذي حصلت عليه تمارا إلى 400 مليون دولار.

الجدير ذكره أن هذه الخاصية نمت بشكل خاص بقطاع الأزياء والملابس في المنطقة ومن المتوقع أن تبلغ حصتها في السوق نحو 50% من مجمل الإيرادات لهذا القطاع خلال العقد القادم.

كما أن الشركات في المنطقة أيضا بصدد إصدار بطاقات لاستخدام هذه الخاصية في المتاجر أيضا وليس فقط عبر الإنترنت.

12 مليار دولار مبيعات متوقعة لشركات «اشتر الآن وادفع لاحقاً» بالشرق الأوسط!

المصدر

عام 2018 شهد تطورًا سريعًا في مجال التكنولوجيا، حيث تم تقديم العديد من التقنيات الجديدة والمبتكرة التي أثرت بشكل كبير على حياتنا. كان هذا العام حافلاً بالابتكارات التقنية التي أثرت على مجموعة متنوعة من المجالات بما في ذلك الاتصالات، والصناعة، والطب، والترفيه، والتعليم. في هذا المقال، سنلقي نظرة على أبرز التقنيات التي ظهرت في عام 2018 وكيف أثرت على حياتنا. ### 1. الذكاء الاصطناعي (AI): كان عام 2018 عام الذكاء الاصطناعي، حيث شهدنا تقدمًا هائلاً في هذا المجال. استخدم الذكاء الاصطناعي في مجموعة واسعة من التطبيقات بما في ذلك الترجمة الآلية، وتحليل البيانات الكبيرة، والتعرف على الصور والصوت. كما أصبحت المساعدين الصوتيين مثل Siri وGoogle Assistant جزءًا أساسيًا من حياتنا اليومية.

### 2. الواقع الافتراضي (VR) والواقع المعزز (AR): تواصلت تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز في التطور في عام 2018. تم تطوير نظارات VR وAR أكثر تقدمًا وأداءً قويًا. استخدمت هذه التقنيات في مجموعة متنوعة من التطبيقات بما في ذلك التعليم والطب والتصميم وصناعة الألعاب. ### 3. الهواتف الذكية والتقنيات المحمولة: في عام 2018، تم تقديم العديد من الهواتف الذكية الجديدة التي أتت بتحسينات ملحوظة في الكاميرات والأداء ومدة البطارية. كما بدأت التقنيات المحمولة تدعم تقنيات الشحن السريع والشحن اللاسلكي بشكل أكبر.

### 4. الشبكات اللاسلكية الجيل الخامس (5G): عام 2018 شهد استمرار اختبارات تقنية الشبكات اللاسلكية الجيل الخامس (5G)، والتي وعدت بسرعات إنترنت أعلى بكثير من الجيل السابق (4G). توقع أن تكون الشبكات اللاسلكية 5G هي الأساس لتطوير التطبيقات المستقبلية مثل السيارات الذاتية القيادة والمدن الذكية. ### 5. الذكاء الصناعي والتصنيع الذكي: ازداد اعتماد الشركات على التقنيات الذكية في الصناعة والتصنيع في عام 2018. تم استخدام الروبوتات والأتمتة لتحسين الإنتاجية وتقليل التكاليف. كما تم تطبيق تقنيات الذكاء الصناعي لتحليل البيانات وتحسين عمليات الصيانة. ### 6. الأمان السيبراني وحماية البيانات: مع زيادة التفاعل عبر الإنترنت، زادت قضايا الأمان السيبراني وحماية البيانات في عام 2018. شهدنا زيادة في الهجمات السيبرانية واختراقات البيانات، مما زاد من أهمية تطوير تقنيات الأمان وحماية البيانات الشخصية والتجارية.

### 7. التكنولوجيا البيئية والطاقة المتجددة: زاد الاهتمام بتكنولوجيا البيئة والطاقة المتجددة في عام 2018. تم تطوير تقنيات أكثر كفاءة لاستخدام الطاقة الشمسية والرياح والمصادر البيئية الأخرى بكفاءة أكبر، مما ساهم في تقليل الانبعاثات الضارة بالبيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية. ### 8. الطباعة ثلاثية الأبعاد (3D Printing): تواصلت تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في التطور في عام 2018. استخدمت هذه التقنية في مجموعة واسعة من الصناعات بما في ذلك الصناعة والطب وتصميم المجوهرات. تمكنت الشركات والأفراد من إنتاج أشياء مادية باستخدام طابعات ثلاثية الأبعاد.

### 9. الروبوتات والذكاء الاصطناعي: في مجال الروبوتات، تم تطوير الروبوتات بمستويات أعلى من الذكاء الاصطناعي. استخدمت هذه التقنيات في الصناعة والخدمات والرعاية الصحية. بدأت الروبوتات تلعب دورًا أكبر في حياتنا اليومية. ### 10. التكنولوجيا الطبية: شهد عام 2018 تطويرًا كبيرًا في مجال التكنولوجيا الطبية، حيث تم تقديم أجهزة وتقنيات جديدة لتحسين التشخيص والعلاج الطبي. زاد استخدام الأجهزة الطبية الذكية وتقنيات الرعاية الصحية عن بعد. ### اختتام: إن عام 2018 كان عامًا استثنائيًا في مجال التكنولوجيا، حيث شهد تقدمًا كبيرًا في مجموعة واسعة من المجالات التقنية. من الذكاء الاصطناعي وتقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز إلى تكنولوجيا البيئة والطاقة المتجددة والسيارات الذكية والطباعة ثلاثية الأبعاد، كان هذا العام حاسمًا في تطوير التكنولوجيا وساهم بشكل كبير في تشكيل مستقبل الابتكار التقني في السنوات اللاحقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock