آخر الأخبارمال و أعمال

نصائح استثمارية من وارن بافيت عمرها 40 عاماً.. ومازالت مفيدة!

يعد وارن بافيت، الرئيس التنفيذي لشركة بيركشاير هاثاواي، اسما مألوفا اليوم، حيث تم تصنيف رجل الأعمال باستمرار كواحد من أفضل المستثمرين على الإطلاق، وبالتالي أحد أغنى الأشخاص في العالم.

ومن خلال حصته في شركة بيركشاير هاثاواي، يبلغ صافي ثروة بافيت حاليا حوالي 114 مليار دولار. ولكن في عام 1985، كان يقترب من 500 مليون دولار وكان اسمه أقل لمعانا بكثير.

وفي ذلك العام، جلس «بافيت» مع المضيف جورج غودمان من برنامج PBS «Adam Smith›s Money World»، فيما يعتقد أنه أول مقابلة تلفزيونية لبافيت على التلفزيون الوطني على الإطلاق، والأمر اللافت للنظر هو مدى اتساق آراء بافيت تجاه الاستثمار بعد مرور ما يقرب من 40 عاما. وهذه هي أفضل الحكم الاستثمارية التي شاركها.

قال بافيت إن القاعدة الأولى في عالم الاستثمار هي: «لا تخسر». أما القاعدة الثانية: «لا تنس القاعدة الأولى». وهذه هي كل القواعد من وجهة نظر «عراب أوماها». فإذا اشتريت أصلا سعره أقل كثيرا من قيمته، وحصلت على بعض منه، فإنك بالأساس لا تخسر المال.

الجودة المزاجية وليست الجودة الفكرية. إذ يرى بافيت أنك لا تحتاج إلى آلاف درجات الذكاء في مجال الأعمال. ولكن كل ما عليك هو أن تكون ذكيا بما يكفي للانتقال إلى وسط مدينة أوماها. فقط تحتاج إلى شخصية مستقرة لا تتأثر بالقطيع، سواء كنت معه أو ضده، فالاستثمار ليس مكانا لاستطلاعات الرأي.

ويرى بافيت أن أكثر المشاكل الإدراكية للمستثمرين هي أنهم لا يفكرون في أنهم عند شراء الأسهم يمتلكون قطعة من عمل تجاري. ولإجراء اختبار لمشاعرك وإدراكاتك، فقط فكر فيما كنت تنتظر اليوم التالي لفتح سوق الأسهم وتتبع الأسعار. فإذا كنت تستثمر في أسهم ذات قيمة فبالتأكيد لن يهمك إذا كان السوق مفتوحا أو حتى مغلقا للسنوات الخمس المقبلة.

«كل ما يخبرني به المؤشر هو السعر. ويمكنني أن أنظر إلى السعر من حين لآخر لأرى ما إذا كان السعر رخيصا إلى حد غريب أو مرتفعا إلى حد غريب، لكن الأسعار لا تخبرني بأي شيء عن الأعمال التجارية. يخبرني رجال الأعمال أنفسهم بشيء عن الأعمال التجارية، ولكن سعر السهم لا يخبرني بأي شيء عن العمل التجاري. أفضل تقييم السهم أو الشركة أولا، ولا أعرف حتى السعر، حتى لا أتأثر بالسعر في تحديد تقييمي وثم انظر إلى السعر لاحقا لترى ما إذا كان لا يتماشى مع تقييمي».

وقال بافيت، في أوماها نحصل أيضا على البريد الإلكتروني، والإفصاحات الدورية للشركات كما في وول ستريت، لكن الفارق هو أننا هنا لا يأتي 50 شخصا يهمسون في أذننا، عليك فعل هذا أو ذاك بعد ظهر اليوم.

نصائح استثمارية من وارن بافيت عمرها 40 عاماً.. ومازالت مفيدة!

المصدر

عام 2017 كان عامًا استثنائيًا في عالم صناعة المسلسلات التلفزيونية. شهدنا في هذا العام إطلاق العديد من الإنتاجات البارزة والمذهلة التي نالت إعجاب الجماهير والنقاد على حد سواء. تميزت هذه الإنتاجات بالقصص الملهمة والشخصيات الرائعة والإنتاجات الفنية الاستثنائية، مما جعل عام 2017 عامًا لا يُنسى في تاريخ التلفزيون. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض من أشهر المسلسلات التي عُرِضت وأثرت بشكل كبير في هذا العام. 1. **Stranger Things (أشياء غريبة):** لم يكن هناك أي شك في أن مسلسل Stranger Things كان واحدًا من أبرز الإنتاجات التلفزيونية في عام 2017. استكمل المسلسل نجاح مواسمه السابقة بقوة، وقدم مزيجًا مذهلًا من الرعب والخيال العلمي والمغامرة. تعاود الشخصيات الشابة مواجهة الأحداث الغريبة والقوى الخارقة في بلدة هاوكنز.

2. **The Handmaid's Tale (حكاية الخادمة):** حصل مسلسل The Handmaid's Tale على إعجاب الجماهير والنقاد وحصل على العديد من الجوائز الهامة في عام 2017. يقتبس المسلسل من رواية مارغريت أتوود ويتناول مجتمعًا مستقبليًا حيث يُعامَل النساء كممتلكات، وتقوم الخادمات بدور الإنجاب بالقوة. يسلط المسلسل الضوء على قضايا النوع الاجتماعي والحرية الفردية بشكل مؤثر. 3. **Game of Thrones (صراع العروش):** لم يكن هناك أي مسلسل يمكن أن يغيب عن الحديث عن عام 2017 بجانب Game of Thrones. بدأ الموسم السابع من المسلسل الشهير، وشهد الصراعات الملحمية والتطورات الهامة في قصة العروش والعائلات النبيلة. حقق الموسم نجاحًا كبيرًا وأثر بشكل كبير في ثقافة التلفزيون. 4. **The Crown (ذا كراون):** استمر مسلسل The Crown في تقديم لمحة مثيرة عن حياة الملكة إليزابيث الثانية وتاريخ المملكة المتحدة. بدأ الموسم الثاني في عام 2017 واستمر في استكشاف التحديات السياسية والشخصية التي واجهت الملكة وعائلتها. 5. **Big Little Lies (أكاذيب صغيرة كبيرة):** كان مسلسل Big Little Lies واحدًا من أهم الإنتاجات الدرامية في عام 2017. يتناول المسلسل قصة حياة نساء في مدينة صغيرة والأسرار والصراعات التي تكشفت تدريجياً. حصل المسلسل على إعجاب النقاد وحقق نجاحًا كبيرًا.

6. **The Deuce (ذا ديوس):** استمر مسلسل The Deuce في استكشاف عالم صناعة البورنوغرافيا في نيويورك في السبعينيات. يقدم المسلسل نظرة مثيرة وواقعية إلى هذه الصناعة وتأثيرها على المجتمع. 7. **Mindhunter (مايندهانتر):** استند مسلسل Mindhunter إلى قصة حقيقية حيث يتبع عملية التحقيق النفسي للعملاء الفيدراليين الذين يبحثون عن فهم عميق لعقل القتلة المتسلسلين. قدم المسلسل تصويرًا نفسيًا مثيرًا وشخصيات معقدة. 8. **American Gods (آلهة أمريكية):** استند مسلسل American Gods إلى رواية نيل غايمان واستكشف قضايا الديانة والإيمان والأساطير في عالم معاصر . كان المسلسل مليئًا بالرموز والتصوير الفني. 9. **The Punisher (العقاب):** شهد عام 2017 إطلاق مسلسل The Punisher الذي يستند إلى شخصية مارفل الشهيرة فرانك كاسل. يتناول المسلسل قصة الجندي السابق فرانك كاسل ومساره كبطل مُنتَقِم يبحث عن العدالة.

10. **Ozark (أوزارك):** كان مسلسل Ozark مفاجأة مميزة في عام 2017. يتناول المسلسل قصة مالك مال غسيل أموال يجد نفسه في موقف صعب ويضطر للانتقال إلى مجتمع نائي. تميز المسلسل بقصته المشوقة وأداء الممثلين. هذه بعضًا من أشهر المسلسلات التي عُرِضت في عام 2017 وأثرت بشكل كبير في عالم التلفزيون. كان هذا العام مذهلًا بالنسبة لعشاق الدراما والخيال العلمي والرعب والجريمة والكوميديا والأكشن، حيث قدمت هذه الإنتاجات قصصًا مثيرة ومعقدة وأداءًا فنيًا استثنائيًا. تلك المسلسلات لا تزال تستحق المشاهدة وتعتبر إحدى أبرز الإنجازات في تاريخ التلفزيون، وقد كرست صناعة المسلسلات نفسها كواحدة من أهم وسائل الترفيه في العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock