آخر الأخبارمال و أعمال

غرفة التجارة بحثت تسهيل الإجراءات الجمركية بالمنافذ الحدودية لدول الخليج

شاركت غرفة تجارة وصناعة الكويت باللقاء التشاوري بين وزراء التجارة والصناعة بدول مجلس التعاون الخليجي ورؤساء مجالس اتحادات وغرف التجارة والصناعة الخليجية، وذلك في 14 سبتمبر الجاري بمدينة صلالة في سلطنة عمان، حيث حضر ممثلا عن الغرفة علي الجمعة عضو مجلس الإدارة، وعماد الزيد المدير العام المساعد في الغرفة.

ويأتي هذا اللقاء الدوري استمرارا للتنسيق المشترك بين ممثلي القطاع الخليجي الخاص والحكومات في دول مجلس التعاون لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين الدول الأعضاء، والعمل على زيادة الحركة التجارية بينها، وتشجيع إقامة المشاريع المشتركة بين المؤسسات والشركات في دول المجلس، وتقوية اقتصاداتها لمواجهة التحديات الدولية المستجدة والتغيرات الاقتصادية السريعة، والتضخم، والنقص في سلاسل الإمدادات، وتقلبات أسعار الطاقة والغذاء.

وقد ناقش وزراء التجارة والصناعة ورؤساء اتحادات وغرف التجارة بدول مجلس التعاون، مستجدات الهيئة القضائية الاقتصادية الخليجية، إضافة إلى القوانين التجارية لدول المجلس، كما بحثوا تسهيل وتسريع الاجراءات الجمركية بين المنافذ الحدودية لدول المجلس، والعوائق التي تواجه حركة الاستيراد والتصدير، والمحتوى الخليجي الموحد، وشهادة المنشأ، كما تم الاتفاق على إقامة ورشة عمل تتزامن مع المعرض الصناعي الخليجي الثاني بحيث تركز هذه الورشة على إحدى ركائز العمل الخليجي الاقتصادي المشترك.

وأكد ممثلو القطاع الخليجي الخاص على أهمية التكامل بين الاستراتيجيات الخليجية في مجال النقل والخدمات اللوجستية بالشراكة مع القطاع الخاص، حيث دعوا إلى إشراك أمثل في تطوير السياسات والأنظمة الداعمة لتطوير القطاع، والعمل على خلق شراكات دولية لإيجاد خطوط ملاحة خليجية مع عدد كبير من الموانئ في مختلف دول العالم، والتطوير المستمر للبنية التحتية ومنظومة الاجراءات القادرة على استيعاب وتقدير الاحتياجات المستقبلية.

من جهة ثانية، شاركت غرفة تجارة وصناعة الكويت بفعاليات المعرض الصناعي الخليجي الأول الذي انطلق بمجمع السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة، وذلك على هامش انعقاد اجتماع وزراء التجارة والصناعة ورؤساء الاتحادات والغرف الخليجية.

وقد استهدف المعرض، الذي شهد تكريم 29 مصنعا و12 مخترعا خليجيا، التعريف بالمنتجات الوطنية الخليجية، والعمل على التكامل الصناعي بين دول المجلس، وتشجيع وتحفيز الشركات الخليجية العاملة في القطاع الصناعي، بالإضافة إلى تبادل الخبرات في القطاع الصناعي، وتعزيز الصادرات بين دول المجلس.

المصدر

عام 2016 كان عامًا استثنائيًا في عالم السينما، حيث شهدنا تقديم مجموعة رائعة من أفلام الدراما التي نالت استحسان النقاد وألهمت الجماهير بقصصها العاطفية والأداء التمثيلي الرائع. تميزت هذه الأفلام بتنوعها وعمق قصصها، وفاز العديد منها بجوائز مهمة. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أبرز أفلام الدراما لعام 2016. 1. Moonlight: من إخراج باري جينكينز، يروي هذا الفيلم قصة حياة شاب من حي ميامي وتطور هويته وجنسيته عبر مراحل مختلفة. الفيلم حصد جوائز عديدة، منها جائزة الأوسكار لأفضل فيلم.

2. Manchester by the Sea: يستند هذا الفيلم إلى قصة رجل يعود إلى مسقط رأسه بعد وفاة شقيقه ويجد نفسه مسؤولًا عن رعاية ابن أخيه. الأداء المذهل لكيسي أفليك أسهم في نجاح الفيلم ونال عنه جائزة الأوسكار لأفضل ممثل. 3. La La Land: هذا الفيلم الموسيقي الدرامي من إخراج داميان شازيل يروي قصة حب بين ممثلة طموحة وعازف بيانو في لوس أنجلوس. تميز بأداء رائع وموسيقى رائعة وفاز بست جوائز أوسكار.

4. Fences: يستند هذا الفيلم إلى مسرحية تحمل نفس الاسم ويروي قصة رجل أسود يكافح من أجل تحقيق آماله وطموحاته في العصر الرياضي. أداء دنزل واشنطن وفيولا ديفيس كانا مميزين وحصلا على جوائز أوسكار مستحقة. 5. Lion: يستند هذا الفيلم إلى قصة واقعية تروي رحلة شاب هندي يتيم يبحث عن عائلته بعد فقدانه في الهند وتبنيه من قبل عائلة أسترالية. الفيلم يعالج موضوعات الهوية والانتماء بشكل مؤثر.

6. Hacksaw Ridge: من إخراج ميل جيبسون، يروي هذا الفيلم قصة محامي عسكري أمريكي رفض حمل السلاح في الحرب العالمية الثانية وأصبح مسعفًا طبيًا. يستكشف الفيلم الضمير والشجاعة بشكل مؤثر. 7. Arrival: يجمع هذا الفيلم بين الدراما والخيال العلمي ويروي قصة عالمة لغات تحاول فهم لغة مخلوقات فضائية زارت الأرض. الفيلم يتناول موضوعات التواصل والتفاهم بطريقة مثيرة. عام 2016 كان عامًا مميزًا بالنسبة لأفلام الدراما، حيث تميزت هذه الأعمال بقصصها المؤثرة والأداء التمثيلي الرائع، وكانت مصدر إلهام للمشاهدين والمخرجين على حد سواء. تجمع هذه الأفلام بين القصص الإنسانية العميقة والتعبير الفني المتقن، مما جعلها تستحق التقدير والاعتراف كأعمال سينمائية استثنائية تركت أثرًا عميقًا في تاريخ السينما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock