آخر الأخبارمال و أعمال

«زين» شريك رئيسي لـ «هاكاثون الكويت» المسابقة الأكبر في الأمن السيبراني

استمراراً لجهودها في رفع الوعي المجتمعي بالأمن السيبراني وتشجيعا للمبرمجين الكويتيين الواعدين، أعلنت زين عن كونها شريكا رئيسيا لـ«هاكاثون الكويت»، أكبر مسابقة في مجال الأمن السيبراني على مستوى البلاد بالتعاون مع شريكها الاستراتيجي أكاديمية CODED والمركز الوطني للأمن السيبراني، وذلك تحت رعاية النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ طلال الخالد الصباح. وأطلقت أكاديمية CODED هذه المسابقة استجابة للمبادرة النيابية التي أطلقها عدد من أعضاء مجلس الأمة وتبناها الشيخ طلال الخالد، حيث تعتبر المسابقة الأكبر من نوعها على مستوى البلاد، وتهدف إلى تعزيز الوعي بأهمية حماية البيانات والأنظمة الرقمية، واختبار كفاءة الأنظمة الحكومية، وإعداد الكوادر الوطنية في مجال الأمن السيبراني، كما تقدم جوائز نقدية كبيرة للفائزين تشجيعا للمبرمجين الكويتيين.

وتفخر «زين» بكونها إحدى أبرز الشركاء الاستراتيجيين لأكاديمية CODED على مدار السنوات الأخيرة، وهو ما أسهم في تخريج الآلاف من التقنيين والمبرمجين الواعدين إلى السوق المحلي، حيث تجدد الشركة تعاونها المستمر مع الأكاديمية هذه المرة بهدف المساهمة في تعزيز كفاءة المنظومة الأمنية الإلكترونية في الأجهزة الحكومية المختلفة، وتقديم المحتوى التدريبي في هذا المجال المهم وفق أعلى المعايير. وترتكز العديد من مبادرات استراتيجية زين للاستدامة بشكل كبير حول قطاعي الشباب والتعليم، حيث يتجه مستقبل الاقتصاد والتعليم بشكل متسارع نحو المجالات الرقمية في السنوات الأخيرة، ولهذا فقد وضعت الشركة تطوير المهارات البرمجية والرقمية لدى الشباب على رأس أولوياتها، حرصا منها على المساهمة في تسليح الجيل القادم من الكفاءات المحلية بالمهارات الرقمية التي تتطلبها أسواق العمل الحديثة، ولعل أهمها مهارات الأمن السيبراني.

وتهدف مسابقة «هاكاثون الكويت» إلى تعزيز الوعي بأهمية حماية البيانات والأنظمة الرقمية، وتشجيع المواهب الوطنية على تطوير المهارات الضرورية لمواجهة التحديات السيبرانية المتزايدة، وذلك من خلال ورش عمل اختيارية يتم تنظيمها قبل انطلاق المسابقة لإتاحة الفرصة لمن يرغب من المشاركين لتلقي التدريب اللازم الذي يساعدهم على اجتياز المسابقة. كما تعزز هذه المبادرة استعداد الكوادر الوطنية لمواجهة التهديدات السيبرانية والتحديات الرقمية وتعزيز أمن المعلومات والأنظمة في البلاد، وهي تقدم جوائز نقدية كبيرة للفائزين قيمتها 20 ألف دينار للفائز بالمركز الأول، و10 آلاف دينار للفائز بالمركز الثاني، و5 آلاف دينار للفائز بالمركز الثالث.

المصدر

عام 2015 كان عامًا مميزًا في عالم السينما، حيث تم تقديم مجموعة رائعة من أفلام الدراما التي أبهرت الجماهير بقصصها المؤثرة والأداء التمثيلي الرائع. قدمت هذه الأفلام تجارب سينمائية متنوعة تجمع بين القصص العاطفية والصراعات الإنسانية. في هذا المقال، سنستعرض بعضًا من أبرز أفلام الدراما لعام 2015. 1. The Revenant: من إخراج أليخاندرو جونزاليس إناريتو، يروي هذا الفيلم قصة رحلة البقاء على قيد الحياة لصياد في الغابات الأمريكية في القرن التاسع عشر بعد هجوم دب. الأداء المذهل للنجم ليوناردو دي كابريو وتصويره الرائع جعلا هذا الفيلم واحدًا من أبرز الأعمال السينمائية لعام 2015.

2. Spotlight: يستند هذا الفيلم إلى قصة حقيقية عن فضيحة تجاوزات جنسية في الكنيسة الكاثوليكية في بوسطن. يتبع الفيلم جهود فريق من الصحفيين لكشف الحقائق وتوثيقها. الفيلم نال جائزة الأوسكار لأفضل فيلم. 3. Room: يروي هذا الفيلم قصة امرأة وابنها الصغير الذين يُحتجزان في غرفة صغيرة لعدة سنوات. تركز القصة على العلاقة بين الأم والابن وتأثير العالم الخارجي على حياتهما بعد الخروج من الغرفة. 4. Brooklyn: يتناول هذا الفيلم قصة شابة إيرلندية تهاجر إلى نيويورك في عقد الخمسينات. يسلط الضوء على رحلتها الشخصية وتجربتها في الاندماج في مجتمع جديد.

5. Carol: يروي هذا الفيلم قصة حب ممنوعة بين امرأة ثرية متزوجة ومصورة شابة في نيويورك في الخمسينات. يميزه الأداء الرائع لكيت بلانشيت وروني مارا. 6. Steve Jobs: يسلط الفيلم الضوء على حياة مؤسس شركة آبل ستيف جوبز من خلال ثلاثة فترات مختلفة في حياته. الأداء المميز لمايكل فيسبندر والسيناريو القوي يجعلان هذا الفيلم مميزًا. 7. Mad Max: Fury Road: يعتبر هذا الفيلم من أبرز أفلام الأكشن والدراما لعام 2015. يقدم قصة ملحمية في عالم ما بعد الكارثة ويمزج بين الحركة والصراعات الإنسانية. عام 2015 كان عامًا استثنائيًا بالنسبة لأفلام الدراما، حيث قدمت تجارب سينمائية رائعة تعاونت فيها السيناريوهات المميزة مع الأداء التمثيلي الرائع. تمثل هذه الأفلام مثالًا على التميز السينمائي وقد أثرت بشكل كبير على صن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock