آخر الأخبارمال و أعمال

ربّ ضارة نافعة.. طرد سام ألتمان من OpenAI ليعيّن رئيساً تنفيذياً لـ «مايكروسوفت»

 أثار قرار مجلس إدارة شركة OpenAI، والتي كانت وراء تطبيق الذكاء الاصطناعي ChatGPT، بطرد الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس للشركة سام ألتمان، ردود أفعال العديد من المهتمين منذ يوم الجمعة الماضي، حيث يأتي ذلك فيما تتمتع الشركة بهيكل معقد، وتدار كمؤسسة غير هادفة للربح، ولا يمتلك ألتمان أيا من الأسهم أو الاتفاقيات التي تعطيه قوة للدفاع عن منصبه.

وعقب طرد ألتمان من شركة OpenAI، قامت شركة شركة مايكروسوفت أمس بالإعلان عن توظيف سام ألتمان لديها، حيث أكد إيميت شير المؤسس المشارك لخدمة «تويتش» تعيينه رئيسا تنفيذيا جديدا خلفا له بعد إقالته الجمعة الماضية.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت ساتيا ناديلا على منصة «إكس» إن سام ألتمان وغريغ بروكمان، وكلاهما من مؤسسي OpenAI، سينضمان مع زملاء آخرين إلى مايكروسوفت لقيادة فريق للبحوث حول الذكاء الاصطناعي في المجموعة.

بدوره، كتب ألتمان، الوجه البارز في سيليكون فالي على المنصة، «المهمة مستمرة».

وقال ناديلا «نحن ملتزمون بشراكتنا مع OpenAI، واثقون من خريطة الطريق المقررة لمنتجنا، واستثمرت مايكروسوفت مليارات الدولارات في OpenAI ودمجت هذه التكنولوجيا في منتجاتها، مثل محرك البحث بينغ».

من جهته، قال إيميت شير على منصة «إكس»: «تلقيت مكالمة تدعوني إلى التفكير في فرصة تأتي مرة واحدة في الحياة: أن أصبح الرئيس التنفيذي المؤقت لـ OpenAI، بعد التشاور مع عائلتي والتفكير في الأمر لساعات قليلة فقط، قبلت بالعرض». وأضاف «قبلت بهذا المنصب لأنني أعتقد أن OpenAI واحدة من أهم الشركات الموجودة حاليا».

وهو يخطط لبدء تحقيق مستقل في غضون 30 يوما لاستبيان أسباب إقالة سام ألتمان والاضطرابات داخل الشركة الناشئة، حيث جاءت إقالة ألتمان من منصبه رئيسا لشركة OpenAI التي أطلقت «تشات جي بي تي» بعد انتقاده من مجلس الإدارة بأنه لم يكن «صريحا» معه.

وأوضح مجلس إدارة الشركة في بيان أن رحيل ألتمان يأتي بعد عملية مراجعة تداولية أجراها مجلس الإدارة خلصت إلى أنه لم يكن دائما صريحا مع مجلس الإدارة، ما أعاق قدرته على الوفاء بمسؤولياته، مشيرا إلى أنه «لم يعد لديه الثقة في قدرته على إدارة أوبن إيه آي».

وأكدت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأحد أن مستثمرين كبارا في الشركة بقيادة مايكروسوفت وشركة رأس المال الاستثماري ثرايف كابيتال «يبذلون جهودا لإعادة سام ألتمان»، ونشرت صحيفة «نيويورك تايمز» معلومات مماثلة، لكن وفق العديد من وسائل الإعلام، أكد مجلس الإدارة قراره الأحد.

وكتب مجلس الإدارة في مذكرة أرسلها إلى موظفيه مساء الأحد الماضي، بحسب مقال نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» أن هذه الإقالة تشكل «الطريقة الوحيدة للتقدم والدفاع عن مهمة أوبن إيه آي».

وأثار إطلاق النسخة الأولى من «تشات جي بي تي» في 30 نوفمبر 2022 سباقا في مجال الذكاء الاصطناعي. ويسمح الذكاء الاصطناعي التوليدي، الذي يعد على أنه ثورة مماثلة لظهور الإنترنت، بإنتاج نصوص وتعليمات برمجية وصور وأصوات بناء على طلب بسيط من المستخدم، لكنه يثير مخاوف خصوصا من خطر تهديد الديموقراطية بسبب التضليل، والتوظيف بسبب احتمال استبدال بعض المهن.

سام ألتمان ليس أول من يطرد.. ولن يكون الأخير!

لم يكن سام ألتمان الوحيد الذي يطرد من منصب الرئيس التنفيذي في الشركة التي أسسها، وربما لن يكون الأخير، إذ استعرضت World Of Statistics بعضا من أبرز الشخصيات التي طردت من شركتها، والتي كان من بينهم الشريك المؤسس لشركة «آبل» الأميركية ستيف جوبز، قبل أن يعود للشركة مجددا وحتى وفاته.. وفيما يلي القائمة:

٭ سام ألتمان، طرد من OpenAI.

٭ ستيف جوبز، طرد من «آبل».

٭ جاك دورسي، طرد من «تويتر».

٭ نوح غلاس، طرد من «تويتر».

٭ ترافيس كالانيك، طرد من «أوبر».

٭ جيري يانغ، طرد من «ياهو».

٭ ديفيد نيليمان، طرد من JetBlue.

٭ روب كالين، طرد من «يتسي».

٭ مايك لازاريديس وجيم بالسيلي، طردا من «بلاك بيري».

٭ ساندي ليرنر، طرد من «سيسكو».

ربّ ضارة نافعة.. طرد سام ألتمان من OpenAI ليعيّن رئيساً تنفيذياً لـ «مايكروسوفت»

المصدر

عام 2016 شهد تطورًا مذهلاً في عالم صناعة المسلسلات التلفزيونية، حيث قدمت العديد من الإنتاجات الرائعة التي نالت إعجاب الجماهير والنقاد على حد سواء. كانت هذه السنة مليئة بالقصص المثيرة والشخصيات الرائعة والإنتاجات الفنية الاستثنائية. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض من أشهر المسلسلات التي عُرِضت وأثرت بشكل كبير في عام 2016. 1. **Stranger Things (أشياء غريبة):** لم يمضِ وقت طويل بعد إطلاق مسلسل Stranger Things حتى أصبح ظاهرة عالمية. يجمع المسلسل بين عناصر الرعب والخيال العلمي والمغامرة، وقدم قصة مثيرة عن اختفاء طفل والبحث عنه وظهور قوى خارقة. حقق المسلسل نجاحًا كبيرًا وأثر بشكل كبير في عالم التلفزيون.

2. **Westworld (ويست وورلد):** استند مسلسل Westworld إلى فيلم عام 1973 وقدم قصة معقدة حول حديقة ترفيهية تُعرف باسم ويست وورلد حيث يمكن للزوار الاستمتاع بالعالم الغربي في عصر الغرب البري. يتناول المسلسل قضايا حول الوعي والذكاء الصناعي والأخلاق. 3. **Game of Thrones (صراع العروش):** كان موسم 2016 من Game of Thrones موسمًا مثيرًا جدًا حيث بلغ الصراع على العرش الحديد ذروته. شهد الموسم العديد من المشاهد الملحمية والتطورات الهامة في قصة الشخصيات المحبوبة والمكيدة السياسية. 4. **The Crown (ذا كراون):** يعد مسلسل The Crown واحدًا من أهم مسلسلات Netflix التاريخية والدرامية. يتناول المسلسل حياة الملكة إليزابيث الثانية منذ توليها العرش وحتى الأحداث الحديثة. قدم المسلسل صورة رائعة للتاريخ والسياسة والعلاقات الإنسانية. 5. **Black Mirror (المرآة السوداء):** استمر مسلسل Black Mirror في تقديم قصص مظلمة ومثيرة حول تأثير التكنولوجيا على الإنسان والمجتمع. أحد أبرز حلقات الموسم كانت San Junipero التي نالت إعجاب النقاد والجمهور.

6. **The Night Manager (المدير الليلي):** كان مسلسل The Night Manager دراما تجسس مذهلة قائمة على رواية جون لو كاريه. قدم المسلسل أداءً رائعًا من توم هيدلستون وهيو لوري، ونال إعجاب النقاد وحصل على العديد من الجوائز. 7. **Atlanta (أتلانتا):** قدم مسلسل Atlanta لمحة جديدة ومنعشة عن الكوميديا الأمريكية. يروي المسلسل قصة شاب يحاول النجاح في مجال الموسيقى في مدينة أتلانتا ويستكشف قضايا متعددة في المجتمع.

8. **This Is Us (هذا نحن):** كان مسلسل This Is Us واحدًا من أكبر المفاجآت في عام 2016. يتناول المسلسل قصة عائلة معقدة ويستكشف العديد من العلاقات الإنسانية والأحداث الشخصية بطريقة مؤثرة. 9. **Luke Cage (لوك كيدج):** استمرت س

لسلة Marvel في توسيع عالمها التلفزيوني في عام 2016 مع إطلاق مسلسل Luke Cage. يتناول المسلسل قصة لوك كيدج، البطل الخارق، ومكافحته للجريمة في حي هارلم. 10. **The People v. O.J. Simpson: American Crime Story (شعب ضد أو. جي. سيمبسون: قصة جريمة أمريكية):** تميز مسلسل The People v. O.J. Simpson بتقديم قصة حقيقية مذهلة حول محاكمة أو. جي. سيمبسون بتهمة القتل. حصل المسلسل على إعجاب النقاد والجمهور وحصل على العديد من الجوائز. في استنتاجه، كان عام 2016 عامًا مميزًا في عالم المسلسلات التلفزيونية. شهدنا تقديم إنتاجات استثنائية في مختلف الأنواع والأساليب، مما أثر بشكل كبير في ثقافة التلفزيون وأسهم في رسم مستقبل مشرق لهذه الصناعة المتنوعة والمبدعة. تلك المسلسلات لا تزال تحظى بشعبية كبيرة حتى اليوم وتعتبر إحدى أبرز الإنجازات في تاريخ التلفزيون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock