آخر الأخبارمال و أعمال

خالد الفالح: 100 فرصة استثمارية بـ 20 مليار ريال شمال السعودية

قال وزير الاستثمار السعودي خالد الفالح إن الربط اللوجستي مع الدول المجاورة شمالا كالعراق والأردن، مجال عظيم جدا للاستثمار وعامل جذب كبير.

وأضاف الفالح، خلال منتدى الحدود الشمالية للاستثمار الذي بدأ أعماله أمس بمدينة عرعر السعودية، أن هناك نحو 100 فرصة استثمارية جديدة في المنطقة، بقيمة 20 مليار ريال، بخلاف الفرص القائمة التي تقدر قيمتها بـ 80 مليار ريال، مؤكدا أن المملكة لديها مشروع سينقلها لتصبح ثالث منتج للفوسفات في العالم.

وقال الوزير إن هيئة المدن والمناطق الاقتصادية السعودية تدرس ربط المناطق الحدودية والحرة مع الدول المجاورة. ونأمل أن تكون المنطقة الحدودية مع ‫العراق‬، أول منطقة اقتصادية حرة مع دولة مجاورة من دون ضرائب أو رسوم أو تأشيرات دخول لخدمة المستثمرين في البلدين.

وتستهدف المملكة استثمارات بأكثر من 3 تريليونات دولار في مختلف القطاعات، بما في ذلك التعدين، خلال 3 سنوات وفقا لتصريحات سابقة لوزارة الاستثمار السعودية في مطلع 2022.

ويجري الآن العمل على مشروع جديد للفوسفات بتكلفة 33 مليار ريال، سيضاعف طاقة المملكة لتصبح ثالث منتج للفوسفات في العالم، بحسب الفالح الذي أشار إلى أن المملكة لن تكتفي بتحويل الفوسفات إلى أسمدة فقط، بل ستحوله إلى منتجات كيميائية متقدمة.

وأشار الفالح إلى أن هيئة المدن الاقتصادية السعودية، تدرس ربط المناطق الحدودية والمناطق الحرة مع الدول المجاورة، حيث أبدى أمله أن تكون المنطقة الحدودية مع العراق في عرعر أول منطقة اقتصادية حرة مع دولة مجاورة من دون ضرائب أو رسوم أو تأشيرات دخول لخدمة المستثمرين في البلدين.

وتضم منطقة الحدود الشمالية السعودية 25% من الثروة التعدينية في المملكة، بقيمة إجمالية 1.2 تريليون ريال، بحسب نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية لشؤون التعدين خالد المديفر، كما تضم منطقة الحدود الشمالية السعودية نحو 7% من مخزون الفوسفات العالمي، ويبلغ حجم الاستثمار فيه نحو 85 مليار ريال على مرحلتين.

وتتضمن المنطقة الحدودية الشمالية إمكانات ضخمة لإنتاج الطاقة المتجددة، خاصة في ظل الطلب الأوروبي والعالمي لاستيراد المنتجات الخضراء ذات الكثافة الكربونية المنخفضة، بالإضافة إلى إمكانية تصدير الكهرباء إلى دول الجوار مثل العراق بتكلفة منخفضة جدا، وذلك وفقا لوزير الاستثمار السعودي.

ويجري العمل على إنشاء منطقة لوجستية في مدينة عرعر، وستقوم الدولة بدعم المستثمرين عبر منح الأراضي وتوفير التمويل اللازم بتسهيلات لمدة 20 عاما لخدمة المصدرين والمستفيدين في المملكة والعراق، بحسب ماجد القصبي، وزير التجارة في الجلسة الوزارية اليوم.

وتستثمر المملكة نحو 150 مليار ريال في قطاع المياه، بحسب عبدالرحمن الفضلي، وزير البيئة والمياه والزراعة، الذي أكد في الجلسة الوزارية امس أن الحكومة تهدف إلى إعادة تدوير 95% من النفايات خلال الفترة المقبلة بما يخلق فرص بمئات المليارات.

وتتضمن استراتيجية المياه التي تتبناها السعودية أكثر من 65 مبادرة واستثمارات في حدود 20 مليار دولار خلال السنوات الثماني المقبلة، بحسب بيانات وزارة البيئة والمياه والزراعة.

خالد الفالح: 100 فرصة استثمارية بـ 20 مليار ريال شمال السعودية

المصدر

عام 2020 كان عامًا فريدًا بالنسبة لصناعة السينما وعشاق أفلام الأكشن، حيث اجتاحت جائحة فيروس كورونا (COVID-19) العالم وأثرت على العديد من جوانب الحياة، بما في ذلك صناعة السينما. على الرغم من التحديات، إلا أن عام 2020 قدم العديد من الأفلام المثيرة والممتعة في مجال الأكشن. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أفضل أفلام الأكشن لعام 2020. 1. Tenet: من إخراج كريستوفر نولان، يعتبر Tenet واحدًا من أبرز أفلام الأكشن لهذا العام. الفيلم يتناول قصة جاسوس يُدعى The Protagonist يكتشف تكنولوجيا تمكن الأشياء من الانتقال عبر الزمن بشكل عكسي. يمزج الفيلم بين الخيال العلمي والإثارة والأكشن بشكل رائع، وحاز على إعجاب النقاد والجمهور على حد سواء.

2. Wonder Woman 1984: تكملة لقصة الأميرة ديانا، تقع أحداث هذا الفيلم في عام 1984 حيث تواجه واندر وومان (جال غادوت) تهديدًا جديدًا. الفيلم يقدم مشاهد مثيرة ومغامرات مشوقة ويعزز شخصية واندر وومان كأحد أهم الأبطال الخارقين في عالم دي سي. 3. The Old Guard: يروي هذا الفيلم قصة مجموعة من المحاربين الخالدين يقودهم أندي (تشارليز ثيرون)، ويكتشفون أن هناك شخصًا آخر اكتشف نفسه بنفس القدرة. الفيلم مليء بالمعارك والإثارة والقضايا الأخلاقية. 4. Extraction: يضع هذا الفيلم الممثل كريس هيمسوورث في دور تايلر راك، قاتل محترف يُكلَّف بإنقاذ ابن زعيم عصابة من أيدي أعدائه. الفيلم معبأ بمشاهد القتال والمطاردات وأداء هيمسوورث المذهل.

5. Mulan: تمثل مولان عودة ملحمية لشخصية مولان، الشابة الصينية التي تتنكر في زي رجل لتصبح محاربة. الفيلم يقدم مشاهد أكشن مذهلة تجسد مهارات مولان وشجاعتها. على الرغم من التحديات التي واجهت الصناعة السينمائية في عام 2020، إلا أنها تمكنت من تقديم مجموعة مميزة من أفلام الأكشن التي أثرت بشكل كبير على صناعة السينما وأضافت لعشاق هذا النوع من الأفلام تجارب مثيرة. سيظل عام 2020 محط اهتمام الجماهير والنقاد بسبب تلك الأفلام المثيرة التي قدمت أداءً مميزًا وأكشنًا رائعًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock