آخر الأخبارمال و أعمال

«بيتك»: إقبال لافت على منصة «زاهب» الرقمية

تحظى المنصة الرقمية «زاهب» التي أطلقها بيت التمويل الكويتي «بيتك» مؤخرا، بإقبال لافت من العملاء التجار وأصحاب الأعمال، حيث تتوجه خدماتها الى الشركات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة، وتتميز المنصة بتوفير طرق دفع وقبول مبتكرة هما (روابط الدفع، والدفع من خلال الـ QR كود) ما يمثل أفضل حلول الدفع والانتقال الآمن والسريع للأموال على مستوى السوق، ما يعزز جهود «بيتك» لتطوير التكنولوجيا والتحول الرقمي الشامل والارتقاء بمستوى الخدمات.

وأطلق «بيتك» منصة «زاهب» بهدف المساهمة في تنمية أعمال الشركات، وجذبهم إلى السوق المصرفي المنظم، بما يساعد في تعزيز قدرات الاقتصاد الوطني، والارتقاء بوسائل الدفع الإلكتروني، وتحقيق المزيد من الأمان والسرعة ومواكبة أحدث التطورات في التعاملات المالية حول العالم.

ومن خلال إمكانات ومزايا المنصة «زاهب»، تتوافر خدمات دفع مبتكرة للتجار هي الأفضل في السوق المحلي، وتعبر عن مفهوم شامل للمنصة الرقمية، يعتمد على اكثر من خدمة بشكل متكامل وفي تنوع يشمل متطلبات التجار على اختلاف مجالات عملهم، مع مراعاة نظم البيع وخصائص عملائهم، ومجالات الدفع الإلكتروني الذي يمثل أهمية كبيرة في حركة الاقتصاد، وتعظيم قدرات السوق، وإضافة المزيد من المزايا للمتعاملين بمختلف مستوياتهم.

وتتضمن المنصة خدمتين هما: «روابط الدفع» للأفراد والمجموعات، ما يمكن التجار من إنشاء روابط دفع ومشاركتها عبر البريد الإلكتروني والرسائل القصيرة لعملائهم للدفع مباشرة عن طريق بطاقة الحساب أو بطاقة الائتمان الخاصة بهم، بالإضافة إلى خدمة إنشاء QR ديناميكي أو ثابت للعميل، يدفع من خلاله مباشرة عن طريق بطاقة الحساب أو بطاقة الائتمان.

يذكر أن منصة «زاهب من بيتك» الرقمية تقدم خدماتها لجميع أصحاب الأعمال من الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الكبيرة العاملة وفق الشريعة، ولديهم حساب جاري في «بيتك»، وتسهم في سد جانب كبير من متطلبات «الدفع الإلكتروني» التي زاد الطلب عليها مؤخرا، وأصبحت الشركات تمنحها أولوية في استراتيجياتها البيعية، وتتطلع كل شركة الى زيادة حصتها من السوق، حيث تسهم المبيعات عبر الوسائل الإلكترونية في خفض تكاليف التشغيل وزيادة معدلات السيولة لدى الشركات نتيجة التدفق السريع والآمن للأموال وتحقيق معدلات بيع بوتيرة منتظمة.

«بيتك»: إقبال لافت على منصة «زاهب» الرقمية

المصدر

عام 2012 شهد إصدار العديد من أفضل أفلام الأكشن في تاريخ صناعة السينما. كان هذا العام مليئًا بالتصاعد الدرامي واللحظات المشوقة على الشاشة الكبيرة. تميزت أفلام 2012 بتقديم مجموعة متنوعة من التحديات والمغامرات للمشاهدين. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أفضل أفلام الأكشن لعام 2012. The Dark Knight Rises: من إخراج كريستوفر نولان، جاء هذا الفيلم كجزء نهائي من ثلاثية باتمان. يستكمل الفيلم قصة بروس واين ومحاربته للجريمة كباتمان، ويواجه تحديًا هائلًا في شكل الشرير المدعو باين. بجمالياته البصرية الرائعة وأداء النجم كريستيان بيل، أصبح هذا الفيلم واحدًا من أفضل أفلام الأكشن على الإطلاق.

The Avengers: يُعتبر The Avengers من أهم أفلام الأبطال الخارقين على الإطلاق. يجمع الفيلم بين عدد من شخصيات مارفل الشهيرة مثل آيرون مان وثور والرجل النملة والكابتن أمريكا في مغامرة ملحمية لمواجهة شرير خارق يُدعى لوكي. حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا على مستوى العالم وأثر بشكل كبير على صناعة السينما. Skyfall: يُعتبر Skyfall واحدًا من أفضل أفلام جيمس بوند على الإطلاق. يعيد الفيلم النجم دانيال كريغ إلى دور جيمس بوند، ويتعامل مع تهديد كبير يهدد بتدمير وكالة المخابرات البريطانية MI6. بتصويره الرائع وقصته الجذابة، ترك Skyfall بصمة قوية في تاريخ الفيلم الأكشن. The Hunger Games: استنادًا إلى السلسلة الأدبية الشهيرة، جاء هذا الفيلم الذي تقوم ببطولته جينيفر لورانس. يقدم The Hunger Games قصة ملحمية حول مجتمع مستقبلي حيث تقام ألعاب قتالية بين الشباب كجزء من سياسة قمعية. يقود البطلة الشابة ثورة ضد هذا النظام الفاسد.

Looper: يجمع هذا الفيلم بين العلم الشيق والأكشن. يروي الفيلم قصة قاتل مأجور في المستقبل يقوم باغتيال الأشخاص الذين يتم إرسالهم إليه عبر الزمن. تتشابك الأحداث عندما يجد القاتل نفسه مضطرًا لمواجهة نسخة صغيرة من نفسه. هذه أمثلة قليلة فقط من أفضل أفلام الأكشن التي تم إصدارها في عام 2012. كان هذا العام مليئًا بالإثارة والمغامرات على الشاشة الكبيرة، وساهم في تحقيق نجاحات كبيرة لصناعة السينما. لا شك أن أفلام 2012 تركت أثرًا قويًا في ذاكرة عشاق الأكشن والترفيه السينمائي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock