آخر الأخبارمال و أعمال

«بورصة الكويت» تنظّم «يوم مديري الأصول المالية»

بادرت بورصة الكويت بتنظيم «يوم مديري الأصول المالية» بالتعاون مع بنك «إتش إس بي سي»، البنك استثماري البريطاني متعدد الجنسيات وأحد أكبر البنوك الاستثمارية الأوروبية. وهو يوم خاص لاستضافة عدد ممثلي شركات الاستثمارية الكويتية المرخصة في مقر البنك في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

هذا، وستجمع مبادرة بورصة الكويت مديري الأصول المالية لثماني شركات استثمارية كويتية بارزة مع قطاع الأسواق والأوراق المالية التابع لبنك «إتش إس بي سي»، وذلك يوم الأربعاء الموافق 11 أكتوبر 2023. هذا، وقام البنك باختيار الشركات الكويتية بعناية ووفق معايير خاصة لضمان حصول المشاركين على الوقت الكافي للتفاعل مع ممثلي القطاع، مما سيسهم في تسهيل المحادثات المثمرة والتواصل الهادفة.

وستتضمن المبادرة عرضا تقديميا لرئيس الأسواق في بنك إتش إس بي سي بدولة الإمارات العربية المتحدة حول الرؤى والاتجاهات الحالية والمستقبلية لأسواق المال في المنطقة، بالإضافة إلى عقد جلسات لتسليط الضوء حول رؤية وأهداف البنك الإستراتيجية فيما يخص أسواق المنطقة. كما سيعقد البنك اجتماعات فردية مع ممثلي الشركات الكويتية لإجراء مناقشات متعمقة حول مجالات الاهتمام وفرص الأعمال والتعاون المشترك.

وتهدف مبادرة بورصة الكويت إلى تمكين الشركات الاستثمارية الكويتية البارزة والمرخصة من الاستفادة مما تقدمه البنوك الاستثمارية العالمية من منتجات وخدمات قد تسهم في تطوير أعمال تلك الشركات بالإضافة إلى تبادل المعرفة والخبرات وتعزيز فرص التعاون المشترك والمساهمة في مساعي تطوير سوق المال الكويتي.

هذا، ويشكل تنظيم المبادرات جزءا من جهود بورصة الكويت لإحداث تأثير هادف على منظومة سوق المال وفقا لاستراتيجيتها للاستدامة المؤسسية، أطلقت بورصة الكويت العديد من المبادرات بالشراكة مع كبرى البنوك الاستثمارية العالمية، وذلك للمساهمة في مساعي تطوير منظومة السوق وتسليط الضوء على ما يقدمه سوق المال الكويتي من فرص للمجتمع الاستثماري الدولي. ومن خلال تفانيها الراسخ، تؤدي البورصة دورا مهما في تشكيل مستقبل أكثر إشراقا واستدامة لسوق المال الكويتي.

المصدر

عام 2011 كان عامًا مميزًا بالنسبة لصناعة السينما، حيث قدمت العديد من الأفلام الدرامية تجارب ممتعة ومؤثرة للجماهير. تميز هذا العام بتقديم قصص متنوعة وأداء تمثيلي استثنائي، وقد أثرت هذه الأفلام بشكل كبير على السينما العالمية وتركت بصمة في قلوب المشاهدين. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أفضل أفلام الدراما لعام 2011. 1. The Help: يعتبر هذا الفيلم واحدًا من أكبر أفلام الدراما في عام 2011. استنادًا إلى رواية كاثرين ستوكيت، يروي الفيلم قصة نساء أمريكيات سود وبيض في الجنوب خلال فترة الاضطهاد العنصري في الستينيات. يستعرض الفيلم قضايا العدالة الاجتماعية والصداقة عبر أداء تمثيلي رائع.

2. The Artist: هذا الفيلم الأسود والأبيض هو قصة درامية تاريخية تروي قصة ممثل كان نجمًا في فترة الصمت ويواجه التحولات في عالم السينما بتوجهها نحو الصوت. فاز الفيلم بجوائز عديدة من بينها جائزة الأوسكار لأفضل فيلم. 3. Moneyball: يستند هذا الفيلم إلى قصة حقيقية لإعادة بناء فريق البيسبول أوكلاند آثليتكس بواسطة بيلي بين، وهو مدير فريق استنادًا إلى الإحصائيات. يتناول الفيلم مفهوم التغيير والابتكار في الرياضة.

4. The Descendants: يعرض الفيلم قصة ماثيو كينج، الذي يجد نفسه في موقف صعب بعد حادث يؤدي إلى وفاة زوجته. يتعين عليه التعامل مع أزمة العائلة وكشف الأسرار. أداء جورج كلوني في هذا الفيلم ترشح لجائزة الأوسكار. 5. Midnight in Paris: من إخراج وتأليف وودي آلن، يعرض هذا الفيلم قصة كاتب يسافر عبر الزمن إلى باريس في العشرينيات. يمزج الفيلم بين الدراما والكوميديا والخيال بشكل رائع ويستعرض تجربة ساحرة. 6. The Tree of Life: هذا الفيلم من إخراج تيرنس ماليك يتناول قصة عائلة وتأثير الذكريات والإيمان. يعتبر الفيلم تجربة سينمائية فريدة من نوعها تجمع بين الفلسفة والدراما. على الرغم من أن عام 2011 قد مر بمرور الزمن، إلا أن هذه الأفلام لا تزال تحتفظ بجاذبيتها وتأثيرها القوي على عشاق السينما. تمثل هذه الأفلام عينة من التميز السينمائي في عام 2011 وتظل مصدر إلهام لصناعة السينما ومشاهديها على حد سواء. تجمع هذه الأفلام بين القصص المؤثرة والأداء التمثيلي الرائع، مما يجعلها قطعًا سينمائية لا تُنسى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock