آخر الأخبارمال و أعمال

«الوطني»: التسجيل مستمر في «تمكن» لتدريب الجامعيين الكويتيين

يستمر التسجيل في برنامج «تمكن» لتدريب حملة الشهادات الجامعية من الكويتيين وتأهيلهم لدخول سوق العمل الذي تنظمه شركة «Creative Confidence» ويرعاه البنك الوطني كداعم استراتيجي حيث يقدم للمتدربين الدورات التي تعمل على تطوير مهاراتهم ليتحولوا إلى قوى عاملة فاعلة وحقيقية.

وبإمكان الراغبين في التسجيل زيارة موقع كرييتف كونفيدنس https://www.creativeconfidence.co/tamakan/، وذلك لغاية 3 ديسمبر 2023. ومن متطلبات إجراءات التسجيل أن يكون المتقدمون من الكويتيين والكويتيات الجامعيين حديثي التخرج حيث يقومون بتعبئة نموذج تقديم طلب عبر الإنترنت، بحيث يتم تقييمه وبناء عليه، وإذا كان المتقدم يناسب الشروط المطلوبة، يتم الاتصال به لإجراء مقابلة. وبالتالي تتم عملية اختياره كأحد المشاركين أو المشاركات، ويستمر البرنامج لمدة 10 أسابيع، ابتداء من 12 ديسمبر 2023 ولغاية 22 فبراير 2024، ويستضيف البنك الوطني المتدربين في مواقع تدريب البنك. ويتطلب هذا البرنامج التزاما كاملا من المتدربين فهو بمنزلة تجربة وظيفية بدوام كامل.

ويشار إلى أن البرنامج قد فاز بجائزة المشروع الرائد في العمل الاجتماعي الخليجي على مستوى القطاع التجاري الخاص من قبل لجنة وزراء الشؤون الاجتماعية في دول مجلس التعاون الخليجي، باعتباره تجربة تدريبية مبتكرة للخريجين الكويتيين الشباب تهدف إلى نقلهم لمستوى احترافي من التنمية الذاتية إلى جانب أنه يعد فرصة استثنائية للكفاءات الوطنية الذين هم بأمس الحاجة إلى هذا النوع من التجربة العملية المكثفة والغنية ليتحولوا إلى قوى عاملة فاعلة ومؤثرة.

وفي هذا السياق، قالت مسؤولة العلاقات العامة في بنك الكويت الوطني أسماء بن حسين إن بنك الكويت الوطني فخور بنتائج البرنامج في العام الماضي وهو ملتزم بتوفير الدعم اللازم له انطلاقا من إيمانه بأهمية دعم شباب الكويت، لاسيما أن مثل هذه البرامج تسهم بشكل فعال في تطوير مهاراتهم وإمكاناتهم وتمكينهم.

وأضافت: «تم تصميم هذا البرنامج ليلبي أصحاب الطموح ويساعد الخريجين في اختيار مسارهم المهني والأكاديمي بوضوح أكثر. يوفر البرنامج فرصة استثنائية لحديثي التخرج ليطوروا معرفتهم ويصبحوا أقرب إلى فرصهم الوظيفية وأكثر جرأة وخبرة تجاه ما ينتظرهم من تحديات ومغامرات مهنية مستقبلا».

هذا، ويؤمن بنك الكويت الوطني بأهمية دعم شباب الكويت وملتزم بتبني جميع البرامج الهادفة إلى تطوير مهاراتهم وإمكاناتهم وتمكينهم. إن مشاركة البنك الوطني تأتي لتؤكد حرص هذه المؤسسة على تقديم فرص فريدة للشباب الكويتي.

ويشارك بنك الكويت الوطني في البرنامج من خلال التدريب وتقديم الأعمال وتحدياتها وصولا إلى المراحل النهائية للاختبار، لاسيما أن برنامج تمكن يمثل تجربة تدريبية مبتكرة للخريجين الكويتيين الشباب وفرصة تطوير فريدة قبل البدء بعملهم الأول.

وتعتبر كرييتف كونفيدنس شركة استشارات وتدريب كويتية متخصصة في الابتكار والإبداع والتعاون. ومن المهم توفير هذه الفرصة التي هي جسر عبور بين المرحلة الدراسية والمرحلة المهنية، لاسيما أنه قد يكون من الصعب العثور على فرص عمل كبيرة للخريجين من دون اكتساب خبرة سوق العمل المطلوبة. وللاطلاع على المزيد من التفاصيل يمكن للراغبين زيارة موقع البرنامج.

«الوطني»: التسجيل مستمر في «تمكن» لتدريب الجامعيين الكويتيين

المصدر

عام 2012 شهد تقديم مجموعة رائعة من أفلام الدراما التي أثرت بشكل كبير على صناعة السينما وأمتعت الجماهير بقصصها المؤثرة والمشاهد القوية. قدمت هذه الأفلام تجارب سينمائية استثنائية تجمع بين الأداء التمثيلي الرائع والسيناريوهات المميزة. في هذا المقال، سنستعرض بعضًا من أبرز أفلام الدراما لعام 2012. 1. Lincoln: من إخراج ستيفن سبيلبرغ، يروي الفيلم قصة الرئيس الأمريكي أبراهام لينكولن وجهوده لإصدار قانون التحرير الذي أنهى العبودية. أداء دانيال داي لويس في دور لينكولن فاز بجائزة الأوسكار لأفضل ممثل.

2. Silver Linings Playbook: يعرض هذا الفيلم قصة رجل يعاني من اضطراب ثنائي القطب يحاول إعادة بناء حياته بعد فترة في مستشفى العقل. الفيلم مزج بين الكوميديا والدراما بشكل مميز وحصل على إعجاب النقاد. 3. Argo: من إخراج وبطولة بن أفليك، يستند الفيلم إلى أحداث حقيقية تدور حول عملية إنقاذ لرهائن أمريكيين في إيران خلال الثمانينات. حصل الفيلم على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم.

4. Life of Pi: يستند هذا الفيلم إلى رواية يان مارتل الشهيرة ويروي قصة شاب هندي تم نجاته من كارثة بحرية ليجد نفسه على قارب مع نمر هندي في رحلة مذهلة. الفيلم مشهور بتأثيراته البصرية الرائعة. 5. Beasts of the Southern Wild: يعرض الفيلم قصة فتاة صغيرة تعيش مع والدها في منطقة عرضية بجنوب الولايات المتحدة. تجمع الدراما هنا بين الخيال والواقع بشكل جذاب ومؤثر. 6. Les Misérables: يقدم هذا الفيلم إعادة تصوير موسيقية بروادواي الشهيرة، ويروي قصة الثورة الفرنسية وشخصياتها المعقدة. الأداء التمثيلي والموسيقى في الفيلم تركا انطباعًا قويًا.

7. The Master: من إخراج بول توماس أندرسون، يروي الفيلم قصة جندي سابق في البحرية ينضم إلى حركة دينية غريبة. الفيلم يستكشف الإيمان والسيطرة والحرية بشكل عميق. على الرغم من أنه قد مر عقد من الزمن منذ صدور هذه الأفلام، إلا أنها ما زالت تعتبر من بين أبرز الأعمال السينمائية في تاريخ السينما. تجمع هذه الأفلام بين القصص المؤثرة والأداء التمثيلي الاستثنائي والإخراج المميز، مما جعلها تترك أثرًا عميقًا في عالم السينما وتستمر في إلهام الجماهير وصناعة السينما على حد سواء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock