آخر الأخبارمال و أعمال

«الكويت للتحكيم» يسعى لإعداد جيل من القانونيين والمحكمين

أقام مركز الكويت للتحكيم التجاري التابع لغرفة تجارة وصناعة الكويت ورشة عمل تحت عنوان «التنظيم القانوني للصناديق الاستثمارية ومحاربة غسيل الأموال» بمشاركة العديد من القانونين ورجال الأعمال وأصحاب الشركات وغيرهم من المهتمين بهذا الشأن.

وصرح رئيس مجلس إدارة المركز، عبدالله عبداللطيف الشايع، بأن هذه الورشة هي واحدة من مجموعة من الورش والندوات والفعاليات التي يعقدها المركز في إطار برنامجه الثقافي المتجدد كل عام، وذلك حرصا على الالتزام بدور المركز في التوعية، مؤكدا على أن مركز الكويت للتحكيم التجاري يسعى دائما من خلال تنظيمه لمثل هذه الورش إلى إعداد جيل متميز من القانونيين والمحكمين، والاعتماد في ذلك على إعطاء المشاركين مجموعة من المحاضرات المتعلقة بالثقافة القانونية بصفة عامة، وبالمسائل الأساسية في التحكيم بصفة خاصة وتوجيه المشارك لقراءة متخصصة بالأمور الرئيسية في هذا المجال.

وأكد الشايع أن المركز من خلال تنظيمه لمثل هذه الفعاليات يوفر مناخا ملائما للحوار والنقاش وتشكيل الوعي القانوني لدى المشاركين، سعيا لتحقيق نتائج تواكب التطورات المتسارعة في القوانين والاطلاع على مستجداتها ومآلاتها، كما أضاف ان هذه الورشة ضمن سلسلة من الندوات وورش العمل التي يخصصها المركز للمشاركين والتطرق لأبرز المشكلات التي تواجه المتعاملين في المجال القانوني بصفة عامة والتحكيم بصفة خاصة، ومن الأهمية بمكان معرفتها في سياق التطور المستمر في هذا المجال وذلك للإسهام في تحقيق قيمة مضافة للدارسين والمهتمين بهذا الشأن.

وحاضر بالورشة كل من أستاذ قانون المرافعات المدنية والتجارية المساعد وعضو هيئة التدريس بكلية الحقوق جامعة الكويت، د.أحمد علي صالح الخضير، وعضو هيئة التدريس في أكاديمية سعد العبدالله للعلوم الأمنية، وخبير في النزاهة المالية ومكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، د.راشد عايض الهاجري، حيث تطرقا للعديد من الموضوعات المتعلقة بالصناديق الاستثمارية وجرائم غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، حيث تناولت الورشة التعريف بصناديق الاستثمار وخصائصها وأنواعها والطبيعة القانونية لصناديق الاستثمار ومدى تمتعها بالشخصية الاعتبارية، كما أوضح المحاضران أن هذه الصناديق تعد من الأدوات الاستثمارية التي تحقق للمستثمرين فائدة من خلال تجميع أموالهم لإدارتها بواسطة أشخاص متخصصين يمتلكون الخبرة الكافية لتحقيق الأغراض المرجوة.

وأشار المحاضران الى أن الاستثمار في الأدوات المالية يستوجب التحليل والدراسة والإلمام بمحددات الربح والخسارة والمخاطر المرتبطة بالأوراق المالية، حيث إن صناديق الاستثمار تمنح المستثمرين غير الملمين بمهارات التحليل الاقتصادي والمالي فرصة الاستفادة من معرفة ومهنية المختصين بالاستثمار في إدارة الأوراق المالية، خاصة ان الاستثمار الذي يتم عن طريق صناديق الاستثمار يتيح للمستثمر الفرد إمكانية تنويع استثماراته بتكلفة أقل نسبيا من الاستثمار المباشر.

ولفت المحاضران إلى أن المؤسسات المالية والأعمال والمهن غير المالية المحددة هي خط الدفاع الأول للنظام الاقتصادي الكويتي في مواجهة جرائم غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، فمن خلالها تبدأ الجهات الرقابية بمكافحة هذه الجرائم التي تضر بالنزاهة المالية للدولة.

وعلى صعيد آخر، واستمرارا للأنشطة والفعاليات للموسم الثقافي الحالي، فقد أعد المركز برنامجه الدوري «إعداد المحكمين» والذي تم الإعلان عنه من خلال الموقع الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي للغرفة والمركز، حيث إن المرحلة الأولى في البرنامج الخاص بإعداد المحكمين ستبدأ بتاريخ 8 الجاري وتنقسم كل دورة إلى 3 مراحل، كل مرحلة يحصل فيها المشارك على شهادة باجتياز الدورة وبعد استكمال المراحل الـ 3 واجتياز الاختبارات وانطباق الشروط، يتم قيده في جداول المحكمين لدى المركز، وسيتم الإعلان عن مواعيد تلك الدورات تباعا وفقا لبرنامج المركز.

المصدر

عام 2011 كان عامًا مميزًا بالنسبة لعشاق أفلام الأكشن، حيث قدم هذا العام العديد من الأفلام المليئة بالإثارة والتشويق. تألقت أعمال مختلفة بأساليب وقصص متنوعة لكنها جمعتها شغفها بالمغامرات والتصاعد الدرامي. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أفضل أفلام الأكشن لعام 2011. Fast Five: تعتبر سلسلة أفلام Fast & Furious واحدة من أنجح سلاسل الأكشن في التاريخ، وعام 2011 شهد إصدار الجزء الخامس من السلسلة بعنوان Fast Five. الفيلم جمع نجومه الشهيرين في مغامرة جريئة حيث قاموا بسرقة مئات الملايين من إحدى الجرائم الكبرى. مع مشاهد السباقات والمطاردات الرائعة، أثبت هذا الفيلم نجاحًا كبيرًا.

Transformers: Dark of the Moon: يأتي هذا الفيلم كجزء ثالث من سلسلة أفلام Transformers وهو من إخراج مايكل باي. استمر الفيلم في استخدام التقنيات البصرية المذهلة لعرض المعارك الضخمة بين الروبوتات الضاغطة وقدم قصة مثيرة حيث يجب على البطل سام وفريقه محاولة إنقاذ العالم. Mission: Impossible - Ghost Protocol: تعود توم كروز إلى دور العميل إيثان هانت في هذا الفيلم المثير. يتم تعيين فريق IMF لتنفيذ مهمة خطيرة بعد تورطهم في تفجير الكرملين. يتبع الفيلم سلسلة من المغامرات الخطيرة والمطاردات المثيرة في مختلف أنحاء العالم. Sherlock Holmes: A Game of Shadows: روبرت داوني جونيور وجودي لو تعودان لأدوارهما كشرلوك هولمز ودكتور واطسون في هذا الجزء الثاني من سلسلة أفلام Sherlock Holmes. يواجه الثنائي الشهير الشرير العبقري موريارتي في مغامرة ذكية ومليئة بالأكشن والألغاز.

Captain America: The First Avenger: قبل أن يصبح قائد فرقة الأبطال الخارقين The Avengers، قدم كريس إيفانز أداء رائعًا ككابتن أمريكا. الفيلم يروي قصة كابتن أمريكا وكيف أصبح البطل الخارق خلال فترة الحرب العالمية الثانية. هذه أمثلة قليلة فقط من أفضل أفلام الأكشن التي تم إصدارها في عام 2011. كان هذا العام مثيرًا لعشاق السينما وعرض العديد من الأفلام التي تركت بصمة قوية في عالم الأكشن والترفيه. يمكن القول بثقة إن عام 2011 كان واحدًا من أفضل الأعوام لهؤلاء الذين يبحثون عن تجارب مشوقة ومليئة بالإثارة على الشاشة الكبيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock