آخر الأخبارمال و أعمال

الكويت تنضم إلى الإطار الشامل لتآكل الضريبة ونقل الأرباح

علي إبراهيم

كشفت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) عن أن الكويت انضمت إلى الإطار الشامل لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ومجموعة العشرين بشأن تآكل الضريبة ونقل الأرباح، الذي يعد تعاونا دوليا مع أكثر من 140 دولة عضوا وولاية قضائية، وذلك في إطار الجهود الدولية لمكافحة التهرب الضريبي.

وتتضمن قواعد منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ضريبة نسبتها 15% على الأقل على الشركات الكبرى المتعددة الجنسيات، لمنع التهرب الضريبي والتوجه إلى دول ذات معدلات ضريبية أقل.

وقالت المنظمة في بيان صحافي: «تلتزم الكويت من خلال عضويتها، بمعالجة التحديات الضريبية الناشئة عن رقمنة الاقتصاد من خلال المشاركة في الحل ذي الركيزتين لإصلاح قواعد الضرائب الدولية، والتأكد من أن الشركات المتعددة الجنسيات تدفع حصة عادلة من الضرائب أينما تعمل».

وأضافت: «من خلال التعاون على قدم المساواة مع جميع الأعضاء الآخرين في الإطار الشامل، ستشارك الكويت في تنفيذ حزمة BEPS المكونة من 15 إجراء لمعالجة التهرب الضريبي، وتحسين تماسك القواعد الضريبية الدولية وضمان بيئة ضريبية أكثر شفافية».

ويشير تآكل القاعدة الضريبية وتحويل الأرباح (BEPS) إلى استراتيجيات التخطيط الضريبي التي تستخدمها الشركات المتعددة الجنسيات التي تستغل الثغرات وعدم التطابق في القواعد الضريبية لتجنب دفع الضرائب، إذ إن اعتماد البلدان النامية بشكل أكبر على ضريبة الدخل على الشركات يعني أنها تعاني من تآكل الضريبة ونقل الأرباح بشكل غير متناسب، وتكلف ممارسات BEPS الدول ما بين 100 و240 مليار دولار من الإيرادات المفقودة سنويا.

وفي هذا الصدد، تتعاون أكثر من 140 دولة وولاية قضائية في تنفيذ 15 إجراء لمعالجة التهرب الضريبي، وتحسين تماسك القواعد الضريبية الدولية وضمان بيئة ضريبية أكثر شفافية، من خلال العمل المشترك ضمن الإطار الشامل لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ومجموعة العشرين بشأن تآكل الضريبة ونقل الأرباح.

وزادت المنظمة «بموجب الركيزة الأولى، التي تم تصميمها لضمان توزيع أكثر عدالة للحقوق الضريبية بين الولايات القضائية على أكبر الشركات متعددة الجنسيات وأكثرها ربحية، من المتوقع الآن تخصيص حقوق ضريبية على نحو 200 مليار دولار من الأرباح إلى الولايات القضائية السوقية سنويا، ومن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى مكاسب سنوية في إيرادات الضرائب العالمية تقارب 17.32 مليار دولار بناء على بيانات 2021، كما تتوقع أن تكون مكاسب الإيرادات في البلدان النامية أكبر من تلك التي تحققها الاقتصادات الأكثر تقدما، كنسبة من الإيرادات الحالية».

ولفتت إلى أن الركيزة الثانية تقدم حدا أدنى عالميا لمعدل الضريبة على الشركات يبلغ 15%، إذ سيتم تطبيق الحد الأدنى الجديد من معدل الضريبة على الشركات التي تزيد إيراداتها على 750 مليون يورو، ومن المقدر أن يؤدي إلى مكاسب إيرادات عالمية سنوية تصل إلى 200 مليار دولار، وستنشأ فوائد أخرى أيضا من استقرار النظام الضريبي الدولي وزيادة اليقين الضريبي لدافعي الضرائب والإدارات الضريبية.

وذكرت المنظمة أن الأداة المتعددة الأطراف لتنفيذ الحد الأدنى العالمي من الضرائب الخاضعة للقاعدة الضريبية، والتي فتح للتوقيع عليها في 2 أكتوبر 2023، ستحمي حق البلدان النامية في ضمان دفع الشركات المتعددة الجنسيات حدا أدنى من الضرائب على مجموعة واسعة من الخدمات البينية عبر الحدود، والمدفوعات الجماعية، بما في ذلك الخدمات.

الحد الأدنى للضرائب

تعمل الركيزة الثانية للحد الأدنى للضرائب عالميا عبر نظام يضمن أن الشركات المتعددة الجنسيات في الاقتصاد الرقمي وخارجه تدفع الحد الأدنى من الضرائب، إذ ستزود هذه الركيزة الدول بأداة جديدة لحماية قاعدتها الضريبية من تحويل الأرباح إلى دول أخرى سواء كانت بمعدلات ضرائب منخفضة أو الأخرى التي لا تفرض ضرائب.

الدول حرة.. ولكن!

وفقا للمعلومات فإن الدول حرة في تحديد معدلات الضرائب على الشركات الخاصة بها بما في ذلك ما إذا كانت لديها ضريبة دخل على الشركات، ولكنه يسمح للدول الأخرى بفرض ضرائب على الدخل الذي قد يخضع لمستويات منخفضة من الضرائب الفاعلة وبالتالي ضمان أن جميع الشركات العاملة دوليا تدفع الحد الأدنى من مستوى الضريبة.

الكويت تنضم إلى الإطار الشامل لتآكل الضريبة ونقل الأرباح

المصدر

عام 2018 كان عامًا مميزًا في عالم السينما، حيث شهدنا تقديم مجموعة متنوعة من أفلام الدراما التي أبهرت الجماهير بقصصها المؤثرة والأداء التمثيلي الرائع. تميزت هذه الأفلام بتنوعها وتعمق قصصها، وفاز العديد منها بجوائز مهمة. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أبرز أفلام الدراما لعام 2018. 1. A Star Is Born: من إخراج وبطولة برادلي كوبر وليدي جاجا، يروي هذا الفيلم قصة حب وصعود نجمة جديدة في عالم الموسيقى وانخراطها في علاقة مع نجم متلاشي. تألقت الأداءات الرائعة والموسيقى المذهلة في هذا الفيلم.

2. Green Book: يستند هذا الفيلم إلى قصة حقيقية عن علاقة صداقة تطورت بين سائق أمريكي أفريقي وموسيقي بيانو أبيض أثناء جولتهما في الجنوب الأمريكي في سنوات الستينيات. الفيلم فاز بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم. 3. Roma: من إخراج ألفونسو كورون، يروي هذا الفيلم قصة خادمة من أصول مكسيكية وعلاقتها بالعائلة التي تخدمها في السبعينيات. الفيلم مميز بتصويره الجميل والقصة العاطفية. 4. Bohemian Rhapsody: يروي هذا الفيلم قصة حياة المغني الشهير فريدي ميركوري وتأسيس فرقة Queen. الفيلم نال إعجاب الجماهير وحصل على العديد من الجوائز بفضل أداء رامي مالك.

5. The Favourite: يستند هذا الفيلم إلى أحداث تاريخية ويتناول صراعًا على السلطة والمرأة التي أصبحت المفضلة للملكة أنا والتي تبارت مع منافسة أخرى على قلب الملكة. الأداء التمثيلي في الفيلم كان استثنائيًا. 6. BlacKkKlansman: من إخراج سبايك لي، يستند هذا الفيلم إلى قصة حقيقية عن محقق أمريكي أفريقي يتسلل إلى جماعة كو كلوكس كلان ويكتشف مخططهم. يعرض الفيلم قضايا العنصرية والهويات بشكل جريء. 7. First Man: يروي هذا الفيلم قصة الرحلة الفضائية التاريخية للإنسان الأول على سطح القمر، نيل أرمسترونغ. الفيلم يقدم لنا رحلة ملحمية إلى الفضاء ويسلط الضوء على البطولة البشرية.

عام 2018 شهد تقديم مجموعة مذهلة من أفلام الدراما التي نالت إعجاب النقاد وألهمت الجماهير بقصصها المؤثرة والأداء التمثيلي الرائع. تمثل هذه الأفلام تطورًا مهمًا في صناعة السينما وشكلت مصدر إلهام للمشاهدين على حد سواء. تجمع هذه الأعمال بين القصص الإنسانية العميقة والتعبير الفني الممتاز، مما جعلها تستحق التقدير والاعتراف كأعمال سينمائية استثنائية في عام 2018.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock