آخر الأخبارمال و أعمال

«العقارات المتحدة» الراعي الإستراتيجي لمبادرة تمكين النساء الشابات

رعت شركة العقارات المتحدة، الذراع العقارية لمجموعة شركة مشاريع الكويت القابضة (كيبكو) وإحدى الشركات العقارية الرائدة في الكويت والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مبادرة تمكين النساء الشابات التي أطلقتها النوير بهدف تمكينهم من خلال المسرح الهادف.

وتعد «النوير» مبادرة غير ربحية تعمل بالكويت والخليج، وقامت بتأسيسها الشيخة انتصار الصباح عام 2013 وكرست نشاطها في إحداث تغيير سلوكي اجتماعي إيجابي لدى الشباب وفي بيئات العمل والمجتمع الكويتي. وتهدف النوير إلى تزويد أكبر عدد ممكن من الأشخاص بالأدوات والاستراتيجيات القائمة على البراهين لإحداث تحول إيجابي في حياتهم والتأثير بشكل إيجابي على حياتهم العامة.

وتتبنى المبادرة مبدأ التعليم التطبيقي وهو استخدام عملي للممارسات المسرحية للمساعدة في تحقيق التطور الشخصي والعاطفي والاجتماعي لدى الأفراد. وخلال المسرح الهادف يتم تبني مختلف التقنيات المستخدمة في مجال الفنون الإبداعية، ويوظفها كأدوات علاجية للنمو الشخصي الإيجابي.

وتعليقا على رعاية المبادرة، قالت رئيسة مجلس إدارة شركة العقارات المتحدة، الشيخة بيبي ناصر صباح الأحمد: «مشاركة العقارات المتحدة كشريك استراتيجي لهذه المبادرة تؤكد الدور الريادي والسباق في المسؤولية الاجتماعية، مشيرة الى ان الشركة استطاعت خلال مسيرتها ان تجعل دعم المبادرات الشبابية في المجالات المختلفة على رأس أولوياتها، وذلك من خلال دعم العديد من تلك المبادرات التي تم إطلاقها في سبيل تمكين الشباب والتي تسهم في تنمية روح القيادة، ورفع مستوى الكفاءة، ومواكبة التطور العالمي في مجال الأعمال والمشاريع والتنمية البشرية».

وفي الختام، توجهت الناصر بالشكر والتقدير للمنظمين والقائمين على هذه المبادرة، مقدرة جهودهم لإخراجها بأفضل صورة، ومشيدة بمسيرة النجاح التي حققها فريق النوير منذ انطلاقتها في استكشاف إمكانات الشابات اللامحدودة، ومعالجة القضايا الاجتماعية الملحة.

علما بأن برنامج هذه المبادرة يتبنى أكبر عدد من الطالبات ومن عدة مدارس مختلفة في الكويت، ولمدة عام كامل، حيث يشتمل على ورشات عمل للطالبات من عمر 14إلى 25 عاما، وسيتم التدريب من قبل مدربين مختصين في مجالات مختلفة، وذلك للوصول للأهداف المنشودة بخطى ثابتة، ولا يهدف هذا المسرح إلى إنتاج ممثلات محترفات، وإنما قيادات يملكن القدرة على قيادة الوطن بسواعدهن القوية، وفكرهن المستنير، وأصواتهن الحرة الجريئة.

من جهتها، قالت مؤسسة مبادرة النوير ورئيسة مجلس الإدارة، الشيخة انتصار الصباح: «إن التزامنا، في شركة النوير، بتمكين شباب الكويت ليس مجرد مهمة، إنه شغفنا، فنحن نقوم بتقييم كل خطوة من رحلتنا بدقة. ومن خلال نهجنا المبتكر المتمثل باستخدام أسلوب المسرح الهادف من خلال ورش عمل بناء القدرات، فإننا نهدف إلى غرس المهارات الحياتية الحيوية لدى الشباب، مثل فهم عواطف الفرد والتعبير بثقة، وتطوير القدرات القيادية، وصقل مهارات الاتصال الفعال وذلك لخلق تأثير دائم. بالنسبة لي، هذا أكثر من مجرد التزام، إنها دعوة عميقة وإيمان راسخ بالإمكانات الاستثنائية التي يتمتع بها شبابنا في الكويت».

وصممت مبادرة النوير لتكون حاضنة للبرامج الوطنية التي تساعد على إحداث تغيير إيجابي في السلوك الاجتماعي في الكويت، وذلك من خلال إنشاء هذه البرامج وتنميتها وتطويرها لتتحول لاحقا إلى مبادرات قائمة بحد ذاتها.

جدير بالذكر أنه في عام 2022 وقعت شركة العقارات المتحدة شراكة مع الأمم المتحدة لتكون داعما استراتيجيا لها لتعزيز مبادئ تمكين المرأة. فلطالما عرفت الشركة بدعمها لمختلف المبادرات التي تصب في مصلحة المجتمع، وتمكن النساء والشباب.

«العقارات المتحدة» الراعي الإستراتيجي لمبادرة تمكين النساء الشابات

المصدر

عام 2014 كان عامًا مميزًا بالنسبة لصناعة السينما، حيث قدمت مجموعة متنوعة من أفلام الدراما التي أثرت بشكل كبير على السينما العالمية وألهمت الجماهير بقصصها المؤثرة والأداء التمثيلي الرائع. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أبرز أفلام الدراما لعام 2014. 1. Birdman: يتبع هذا الفيلم قصة ممثل سينمائي سابق يحاول إعادة إحياء مسرحيته الناجحة. تميز الفيلم بأداء مايكل كيتون في دور البطولة وتصويره الفريد الذي يبدو وكأنه مُصور في مشهد واحد مستمر.

2. Boyhood: من إخراج ريتشارد لينكلايتر، استغرق تصوير هذا الفيلم 12 عامًا لرصد نمو شخصية الفتى ميسون. الفيلم يعكس تطور الشخصيات والعلاقات عبر الزمن بشكل مميز. 3. Whiplash: يروي هذا الفيلم قصة طالب موسيقى يسعى لتحقيق التميز تحت إشراف مدرس موسيقى قاسي. الفيلم مليء بالتوتر والتصاعد الدرامي وقد نال إعجاب النقاد.

4. The Imitation Game: يستند هذا الفيلم إلى قصة حقيقية لعالم الرياضيات والكمبيوتر آلان تورينج، الذي قاد جهودًا لفك شفرة الإنيغما وساهم في نجاح الحلفاء خلال الحرب العالمية الثانية. الأداء التمثيلي لبينديكت كامبرباتش نال إعجاب الجمهور. 5. The Grand Budapest Hotel: من إخراج ويس أندرسون، يروي هذا الفيلم قصة حارس فندق يتورط في جريمة قتل. الفيلم يمزج بين الكوميديا والدراما بأسلوب فريد واستعراضي. 6. Selma: يستند هذا الفيلم إلى أحداث حقيقية تتعلق بحركة حقوق الإنسان في الولايات المتحدة. يركز الفيلم على مسيرة سلمى إلى مونتجمري وجهود مارتن لوثر كينغ لتحقيق حقوق التصويت للسود.

7. Wild: يستند هذا الفيلم إلى سيرة ذاتية لشيريل سترايد، التي قطعت رحلة مشي على طول مسار الهادئ بمفردها. الفيلم يستكشف تحولات حياتها وتجاربها في رحلة النضوج. عام 2014 شهد تقديم مجموعة متنوعة من الأفلام الدرامية التي نالت إعجاب النقاد وأبهرت الجماهير بقصصها المميزة والأداء التمثيلي الاستثنائي. تمثل هذه الأفلام ذروة التميز السينمائي في تلك السنة وأثرت بشكل كبير على صناعة السينما والمشاهدين على حد سواء. تجمع هذه الأفلام بين القصص المؤثرة والأداء التمثيلي الاستثنائي، مما جعلها أعمالًا سينمائية لا تُنسى وتستمر في إلهام الجماهير حتى اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock