آخر الأخبارمال و أعمال

العبدالكريم: الحكومة جادة في خطط الخصخصة.. و«بريد الكويت» أولى الشركات

شريف حمدي

قالت رئيس قطاع الأسواق في بورصة الكويت نورة العبدالكريم ان السوق أنهى الربع الثالث وضمن قوائمه 150 شركة مدرجة، وانه سيتم إلغاء إدراج شركة رأس الخيمة للأسمنت الأبيض بعد انسحابها اختيارا في الثامن من ديسمبر المقبل، لافتة إلى ان هناك شركتين أخريين تم تعليقهما من قبل الجهة الرقابية انتظارا لإلغاء ادراجهما اعتبارا من نهاية مارس المقبل إذا لم تلتزما بالمتطلبات التنظيمية.

وذكرت في مؤتمر المحللين بشأن نتائج الربع الثالث من العام 2023 لبورصة الكويت، ان مجلس الوزراء وافق مؤخرا على إنشاء وإدراج شركة خاصة بالبريد الالكتروني وان تأسيس الشركة وإعادة هيكلة خدماتها من وزارة الاتصالات قبل دمجها والاكتتاب العام سوف يستغرق بعض الوقت، وعلى صعيد خطط الخصخصة الأخرى فإن خصخصة الخدمات والشركات الحكومية جزء من رؤية الحكومة واستراتيجيتها المتداولة اعتبارا من الشهر الماضي، مشددة على ان الحكومة جادة في خططها للخصخصة وحتى الآن بريد الكويت تعتبر أولى هذه الشركات. وبسؤالها عن الاكتتابات العامة الأولية، قالت لا نملك رؤية واضحة حول ذلك الأمر، ولكنهم يسيرون على الطريق الصحيح من حيث خصخصة الخدمات.

من جهة أخرى، قالت العبدالكريم انه تم انهاء الاختبار على مستوى السوق لإطلاق الطرف المقابل المركزي CCP، مشيرة إلى ان هذه الاختبارات تلعب دورا حاسما في تنشيط البنية التحتية للتقاص والتسوية، مضيفة ان نطاق الاختبارات يتم تدريجيا بصورة اكثر تعقيدا، مثمنة جهود المشاركين في السوق لاجتياز الاختبارات لضمان تقدم السوق.

وأشارت إلى ان بورصة الكويت على استعداد لتقديم منصات الدخل الثابت للشركات وصناديق الاستثمار المتداولة ETF بمجرد الانتهاء من الطرف المقابل المركزي CCP، لافتة إلى بدء مناقشات مع مصدري الديون المحليين بهدف ادراج اوراقهم المالية على منصتنا بعد الحصول على موافقة السلطات التنظيمية.

وأضافت ان الطرف المقابل المركزي CCP سيمثل علامة بارزة في البنية التحتية لسوق رأس المال في الكويت، وسيمهد الطريق لإدخال المشتقات الموحدة لاحقا، والتي تشمل الخيارات والعقود الآجلة، كجزء من المرحلة.

وقالت انه في ظل بيئة اسعار الفائدة المرتفعة حاليا وتأثيرها على التقييمات، لايزال من غير المؤكد ما إذا كانت الشركات التي طلبت التشاور مع شركة البورصة بشأن ادراجها ستستمر كما هو مخطط لها.

وفيما يتعلق برسوم الاشتراك، ذكرت «البورصة» أنه في نهاية عام 2022 بلغ حجم القيمة السوقية نحو 80% من السوق «الأول» و20% من السوق «الرئيسي»، ويتكون السوق «الأول» من 25 شركة، والشركات المتبقية موجودة في السوق «الرئيسي»، وبالتالي فهي المساهم الرئيسي في الإيرادات. تجدر الاشارة الى أن نحو 64% من الشركات في السوق «الأول» وصلت إلى الحد الأقصى لفئة الرسوم المعنية. وللحصول على رسوم أعلى من هذه الشركات (التي تنطبق على كلا السوقين)، يجب عليها الانتقال إلى فئة القيمة السوقية الأعلى، إن أمكن.

أما بالنسبة للشركات التي تم الغاء إدراجها، سابقا، فهي في معظمها من السوق «الرئيسي». ويبلغ حاليا إجمالي الرسوم المتأثرة من إلغاء الإدراج نحو 250 ألف دينار.

المصدر

في عام 2013، شهدنا تطورًا هامًا في مجال التكنولوجيا، حيث تم تقديم العديد من التقنيات الجديدة والمبتكرة التي أثرت بشكل كبير على حياتنا اليومية والعالم بأسره. في هذا المقال، سنلقي نظرة على أحدث التقنيات التي ظهرت في عام 2013 وكيف أثرت على مجموعة متنوعة من المجالات. ### 1. الهواتف الذكية ونظام التشغيل Android 4.4 KitKat: في عام 2013، قامت Google بإصدار نظام التشغيل Android 4.4 KitKat، الذي جلب العديد من التحسينات في الأداء والواجهة واستهلاك البطارية. هذا الإصدار كان مهمًا لأنه قدم نهجًا أكثر تكاملًا بين الهواتف الذكية وخدمات Google، مما جعل تجربة المستخدم أكثر سلاسة وتفاعلية. بالإضافة إلى ذلك، تم إصدار هواتف ذكية رائدة مثل iPhone 5s وSamsung Galaxy S4، والتي قدمت تحسينات في الأداء والكاميرا والأمان.

### 2. الحوسبة السحابية وزيادة سعة التخزين عبر الإنترنت: شهد عام 2013 استمرار ازدياد الاعتماد على خدمات الحوسبة السحابية وزيادة سعة التخزين عبر الإنترنت. توسعت خدمات مثل Dropbox وGoogle Drive وMicrosoft OneDrive، مما سمح للأفراد والشركات بتخزين الملفات ومشاركتها والوصول إليها من أي مكان عبر الإنترنت. ### 3. الواقع المعزز (AR) والواقع الافتراضي (VR): في عام 2013، شهدنا تطورًا ملحوظًا في مجالي الواقع المعزز (AR) والواقع الافتراضي (VR). تم تطوير نظارات وأجهزة الواقع المعزز مثل Google Glass، والتي قدمت تجربة فريدة من نوعها تمزج بين العالم الحقيقي والعالم الرقمي. من ناحية أخرى، شهدنا تقدمًا كبيرًا في تقنيات الواقع الافتراضي، حيث تم تطوير نظارات وأجهزة مثل Oculus Rift، والتي جلبت تجارب واقع افتراضي أكثر واقعية ومذهلة. ### 4. التقنيات الصوتية والتحكم الصوتي: في عام 2013، بدأ التحكم الصوتي يصبح أكثر شيوعًا بفضل تقدم التقنيات الصوتية. تم تطوير مساعدين صوتيين مثل Siri من Apple وGoogle Now من Google، والذين يتيحون للمستخدمين إجراء مهام مثل إرسال الرسائل والبحث عبر الإنترنت وإجراء المكالمات باستخدام الأوامر الصوتية.

### 5. التقنيات البيئية والطاقة المتجددة: في عام 2013، تواصل الاهتمام بالتقنيات البيئية والطاقة المتجددة في زيادة. تم تطوير تكنولوجيا جديدة لاستخدام الطاقة الشمسية والرياح والمصادر البيئية الأخرى بكفاءة أكبر. تمتلك الطاقة المتجددة إمكانات هائلة للمساهمة في تقليل الانبعاثات الضارة بالبيئة وتلبية احتياجات الطاقة المتزايدة. ### 6. الشبكات الاجتماعية والتواصل الاجتماعي: في عام 2013، استمرت وسائل التواصل الاجتماعي في التوسع والنمو. توسعت شبكات مثل Facebook وTwitter وInstagram بسرعة، وأصبحت أدوات أساسية للتواصل ومشاركة المحتوى على الإنترنت. كما زادت استخدامات الشبكات الاجتماعية لتشمل التسويق والإعلان والتأثير على الرأي العام. ### 7. الأمان الس يبراني ومكافحة الاختراقات: مع زيادة الاعتماد على التكنولوجيا، أصبحت قضايا الأمان السيبراني أكثر أهمية. شهد عام 2013 زيادة في عمليات الاختراق والاختراقات السيبرانية، مما دفع الشركات والحكومات لزيادة جهودها في مكافحة هذه الهجمات وتعزيز الأمان عبر الإنترنت.

### 8. الروبوتات والذكاء الاصطناعي: تطورت التقنيات المتعلقة بالروبوتات والذكاء الاصطناعي في عام 2013. شهدنا تطويرًا في مجموعة متنوعة من التطبيقات، بما في ذلك الروبوتات المستخدمة في الصناعة والرعاية الصحية والتعليم. كما تم تحسين أداء الأنظمة التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي في تحليل البيانات واتخاذ القرارات. ### 9. الأجهزة القابلة للارتداء (Wearable Devices): عام 2013 كان مهمًا للأجهزة القابلة للارتداء، حيث تم تطوير ساعات ذكية مثل Pebble وSamsung Galaxy Gear. هذه الأجهزة جلبت تجربة مستخدم متميزة تتيح للمستخدمين متابعة الرسائل والمكالمات والإشعارات مباشرةً من معصمهم. ### 10. تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد (3D Printing): في عام 2013، تواصلت تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد (3D printing) في النمو والتطور. تم توسيع استخدام هذه التقنية في مجموعة متنوعة من الصناعات بما في ذلك التصميم والطب وصناعة السيارات. كانت هذه التقنية تحولًا هامًا في كيفية إنتاج الأشياء والأجزاء.

### اختتام: عام 2013 كان عامًا مليئًا بالتطورات التقنية الرائعة التي أثرت بشكل كبير على حياتنا وأسلوبنا في التفاعل مع التكنولوجيا. من الهواتف الذكية إلى التقنيات البيئية والذكاء الاصطناعي، كان هذا العام حافلاً بالابتكار والتقدم التكنولوجي، وقد أسهم بشكل كبير في تشكيل مستقبل التكنولوجيا في السنوات اللاحقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock