آخر الأخبارمال و أعمال

الذكير: «كميفك» تتيح الأسهم المدرجة في «بورصة إسطنبول».. أونلاين

علي إبراهيم

كشفت شركة الكويت والشرق الأوسط للاستثمار المالي «كميفك» الرائدة في خدمات التداول الإلكتروني عن إدراج «بورصة إسطنبول» ضمن أسواق المال التي تتيحها أمام المستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال عبر منصاتها المتخصصة.

وبحضور مسؤولي «كميفك» والسفيرة التركية في الكويت طوبى نور سونمز، دشنت الشركة التداول في سوق المال التركي (بورصة اسطنبول) بشكل رسمي عبر برامجها وتقنياتها الحديثة التي ترتكز على منظومة آمنة تواكب تطلعات الأوساط الاستثمارية.

وبهذه المناسبة، رحب رئيس مجلس الإدارة في شركة «كميفك» حمد صالح الذكير بالسفيرة التركية والوفد المرافق لها، مشيدا بالدور الذي قدمته خلال مراحل التجهيز لفتح بورصة اسطنبول أمام العملاء من خلال الشركة، مؤكدا أن تعاون السفارة والجهات المعنية كان له دور بارز في بلوغ نقطة التدشين الرسمي.

استيفاء المعايير

وقال الذكير على هامش التدشين «سعداء بإدراج السوق التركي ضمن خدمات التداول التي نوفرها لعملائنا بمختلف شرائحهم وفئاتهم»، موضحا حرص الشركة على استيفاء المعايير الفنية اللازمة وفقا لتعليمات الجهات المعنية لتحافظ على ثقة العملاء باعتبارهم شركاء نجاح في المقام الأول.

وأضاف الذكير: «استطاعت الشركة بهذه الخطوة أن تزيد عدد الأسواق التي تغطيها إلى 8 أسواق رئيسية، تبدأ من «بورصة الكويت» ثم سوق المال السعودي «تداول»، إلى جانب أسواق كل من الإمارات وقطر والبحرين ومسقط والسوق المصري، فيما يمثل السوق الأميركي إحدى الوجهات المهمة للعملاء المحليين.

دور مميز

بدورها، أشادت السفيرة التركية لدى الكويت طوبى نور سونمز بما تبذله شركة الكويت والشرق الأوسط للاستثمار المالي «كميفك» على مستوى توفير خدمات جاذبة للتداول في «بورصة اسطنبول»، إلى جانب انتشارها المميز محليا وإقليميا، مؤكدة أن إطلاق مثل هذه الأنشطة الاستثمارية يأتي في إطار العلاقات الاقتصادية المتينة التي تربط بين الكويت وتركيا.

وقالت سونمز عقب الإطلاق: «هناك مئات الشركات الكويتية تعمل في تركيا بمجالات الاستثمار والتجارة، ونعمل جاهدين على توفير جميع التسهيلات التي تدعم تعاون الجانبين»، فيما أشارت إلى أن الاهتمام بأسهم الشركات التركية يقابله بلا شك اهتمام بالشركات الكويتية والسوق الكويتي.

المناخ الملائم

وأضافت ان تركيا تعلم جيدا مكانة الكويت في المنطقة «فهي بمنزلة بوابة لنا نحو الخليج»، لافتة إلى أن أطر التعاون المشترك والتاريخ الطويل وعلاقة التحالف القوية التي تربط تركيا بالكويت ستساعد على توفير مناخ واعد من العلاقات الاستثمارية الثنائية في المستقبل. وأكدت السفيرة سونمز ان نجاح الشركات التركية في الكويت من خلال المشاركة في إنجاز العديد من مشاريع التنمية يمثل نقطة مهمة تعكس عمق المصالح المشتركة، مشيرة إلى ضرورة مواصلة إطلاق مثل هذه الشراكات الفاعلة.

تعاملات مليارية

من ناحيته، أفاد الرئيس التنفيذي في «كميفك» آسر عاطف أبوهيبة بأن الشركة تستهدف التوسع في نطاق الخطة المعتمدة من قبل مجلس الإدارة، حيث جاء إدراج البورصة التركية على منصة التداول الخاصة بـ «كميفك» متسقا مع تلك التوجهات.

الذكير: «كميفك» تتيح الأسهم المدرجة في «بورصة إسطنبول».. أونلاين

المصدر

عام 2011 كان عامًا مميزًا بالنسبة لعشاق أفلام الأكشن، حيث قدم هذا العام العديد من الأفلام المليئة بالإثارة والتشويق. تألقت أعمال مختلفة بأساليب وقصص متنوعة لكنها جمعتها شغفها بالمغامرات والتصاعد الدرامي. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أفضل أفلام الأكشن لعام 2011. Fast Five: تعتبر سلسلة أفلام Fast & Furious واحدة من أنجح سلاسل الأكشن في التاريخ، وعام 2011 شهد إصدار الجزء الخامس من السلسلة بعنوان Fast Five. الفيلم جمع نجومه الشهيرين في مغامرة جريئة حيث قاموا بسرقة مئات الملايين من إحدى الجرائم الكبرى. مع مشاهد السباقات والمطاردات الرائعة، أثبت هذا الفيلم نجاحًا كبيرًا.

Transformers: Dark of the Moon: يأتي هذا الفيلم كجزء ثالث من سلسلة أفلام Transformers وهو من إخراج مايكل باي. استمر الفيلم في استخدام التقنيات البصرية المذهلة لعرض المعارك الضخمة بين الروبوتات الضاغطة وقدم قصة مثيرة حيث يجب على البطل سام وفريقه محاولة إنقاذ العالم. Mission: Impossible - Ghost Protocol: تعود توم كروز إلى دور العميل إيثان هانت في هذا الفيلم المثير. يتم تعيين فريق IMF لتنفيذ مهمة خطيرة بعد تورطهم في تفجير الكرملين. يتبع الفيلم سلسلة من المغامرات الخطيرة والمطاردات المثيرة في مختلف أنحاء العالم. Sherlock Holmes: A Game of Shadows: روبرت داوني جونيور وجودي لو تعودان لأدوارهما كشرلوك هولمز ودكتور واطسون في هذا الجزء الثاني من سلسلة أفلام Sherlock Holmes. يواجه الثنائي الشهير الشرير العبقري موريارتي في مغامرة ذكية ومليئة بالأكشن والألغاز.

Captain America: The First Avenger: قبل أن يصبح قائد فرقة الأبطال الخارقين The Avengers، قدم كريس إيفانز أداء رائعًا ككابتن أمريكا. الفيلم يروي قصة كابتن أمريكا وكيف أصبح البطل الخارق خلال فترة الحرب العالمية الثانية. هذه أمثلة قليلة فقط من أفضل أفلام الأكشن التي تم إصدارها في عام 2011. كان هذا العام مثيرًا لعشاق السينما وعرض العديد من الأفلام التي تركت بصمة قوية في عالم الأكشن والترفيه. يمكن القول بثقة إن عام 2011 كان واحدًا من أفضل الأعوام لهؤلاء الذين يبحثون عن تجارب مشوقة ومليئة بالإثارة على الشاشة الكبيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock