آخر الأخبارمال و أعمال

«الخليج» يستقطب الكفاءات الشبابية بمعرض «وظيفتي»

في إطار دعمه للشباب، ومساعيه المتواصلة لاستقطاب أفضل المواهب والكفاءات من الكوادر الوطنية، اختتم بنك الخليج رعايته ومشاركته في النسخة الثانية لمعرض «وظيفتي»، الذي عقد تحت رعاية وزير التربية ووزير التعليم العالي والبحث العلمي د.عادل المانع، على مدى 3 أيام في قاعة أرينا- مول 360.

وسلط ممثلو بنك الخليج خلال مشاركتهم في المعرض الضوء على طبيعة العمل المصرفي التي يجسدها البنك، وقدموا شرحا تفصيليا لزوار المعرض من الباحثين عن عمل حول طبيعة العمل المصرفي وفرص التطور الوظيفي التي يوفرها البنك للعاملين فيه.

ولاقى جناح البنك في المعرض إقبالا واسعا من الراغبين في التعرف بشكل تفصيلي عن إدارات البنك وبيئة العمل المصرفي، وتقديم طلبات توظيف في البنك، مدفوعين بالسمعة الطيبة التي يحظى بها «الخليج» كإحدى أبرز جهات التوظيف، التي تستقطب الكوادر الشبابية في الكويت.

وقالت مدير عام إدارة الموارد البشرية في بنك الخليج سلمى الحجاج: يحرص البنك على استقطاب المواهب الشبابية في مختلف المجالات، باعتبارهم الجيل القادر على مواكبة لغة العصر ومسايرة الابتكارات والتطـــور التكنولوجي المتسارع في القطاع المصرفي محليا وعالميا، وذلك انطلاقا من أن أهدافنا الرامية إلى ترسيخ مكانة بنك الخليج كبنك للمستقبل، وتطبيقا لاستراتيجية عام 2025، مشيرة إلى أن المشاركة في المعارض الوظيفية تعد فرصة حقيقية للشركات لاستقطاب المواهب والكفاءات الشبابية، وكذلك مساعدتهم على اتخاذ قرارات مصيرية تتعلق بمسارهم الوظيفي ومستقبلهم العملي.

وأكدت الحجاج حرص البنك على دعم رؤية الكويت، التي تستهدف في مقدمة مرتكزاتها زيادة التوظيف في القطاع الخاص وتنمية الشباب الكويتي، وتشجيعهم على النمو والتطور، وهو الأمر الذي تعكسه نسب النمو المتزايدة للعمالة الوطنية في بنك الخليج خلال السنوات الأخيرة، والتي وصلت إلى 78% في 2022.

وأضافت: «نؤمن في بنك الخليج بأن موظفينا هم أساس نجاحنا وسر تميزنا، ولهذا نعمل دائما على تحديث آليات وأنظمة عملنا، لتمكينهم من التفوق والارتقاء بمستوياتهم الوظيفية، ولنحافظ على مكانتنا كجهة توظيف مفضلة لدى الموظفين والباحثين عن عمل». وتابعت: نفتخر بأن يكون «الخليج» من البنوك الرائدة، التي تستثمر في رأس المال البشري بسخاء، لتعزيز كفاءات موظفيه، باعتبارهم المحور الرئيسي لتحقيق أهدافه الاستراتيجية، من خلال تزويدهم بأحدث الخبرات والمهارات اللازمة لمواكبة التطورات المصرفية الكبرى التي تمر بها الصناعة المصرفية.

المصدر

عام 2015 كان عامًا استثنائيًا بالنسبة لعشاق أفلام الأكشن، حيث قدم هذا العام العديد من الأعمال السينمائية المذهلة التي مزجت بين الإثارة والمغامرات على الشاشة الكبيرة. تميزت أفلام هذا العام بمشاهدها البهلوانية والقصص المشوقة التي أثرت في الجماهير حول العالم. في هذا المقال، سنستعرض بعضًا من أفضل أفلام الأكشن لعام 2015. Mad Max: Fury Road: يُعتبر Mad Max: Fury Road واحدًا من أهم أفلام الأكشن في تاريخ السينما. من إخراج جورج ميلر، يأخذ الفيلم المشاهدين في رحلة مذهلة في عالم ما بعد الكارثة مع المحارب ماكس (توم هاردي) وفوريوزا (شارليز ثيرون) في محاولة للبقاء على قيد الحياة ومحاربة الطاغية إمبراطور الرمال. المشاهد الخطيرة والسينماتوغرافيا المذهلة جعلت هذا الفيلم تجربة سينمائية استثنائية.

Star Wars: The Force Awakens: بعد انقطاع طويل، عادت سلسلة أفلام حروب النجوم إلى الشاشة الكبيرة في عام 2015. الفيلم السابع في السلسلة، The Force Awakens، تميز بعودة شخصيات محبوبة وتقديم شخصيات جديدة مثيرة. تم تصوير المعارك والمشاهد الفضائية بشكل رائع، مما أسهم في جذب جماهير جديدة وإعادة إحياء الحماس للمعجبين القدامى. Jurassic World: استمرارًا لسلسلة أفلام الديناصورات الشهيرة، جاء Jurassic World ليقدم تجربة مغامرة رائعة. يروي الفيلم قصة حديقة جوراسية جديدة تستعرض ديناصورات مصممة وتحقق نجاحًا هائلًا. ومع طفرة جينية تؤدي إلى إنشاء ديناصور مميت، يجب على فريق العمل البقاء على قيد الحياة وإنقاذ الزوار. Sicario: يروي هذا الفيلم قصة وكيل FBI (إيميلي بلانت) ومهمتها لمحاربة عصابات المخدرات على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك. تتناول القصة موضوعات معقدة مثل الجريمة والعنف والتآمر. الأداء القوي والسيناريو المثير جعلا Sicario واحدًا من أبرز أفلام الجريمة والأكشن لعام 2015.

The Revenant: من إخراج أليخاندرو إيناريتو، يروي هذا الفيلم قصة اجتماعي توم هاردي) في رحلة من البقاء على قيد الحياة والانتقام بعد تركه لميت في البرية القاسية. الأداء القوي والإخراج المميز جعلا هذا الفيلم واحدًا من أبرز الأعمال السينمائية لعام 2015. هذه أمثلة قليلة فقط من أفضل أفلام الأكشن التي تم إصدارها في عام 2015. كان هذا العام مميزًا بتقديم أفلام مذهلة تجمع بين الإثارة والتشويق والمغامرات، وساهم في تعزيز مكانة أفلام الأكشن في صناعة السينما. لا شك أن أفلام 2015 ستبقى في ذاكرة عشاق الأكشن والترفيه السينمائي لسنوات قادمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock