آخر الأخبارمال و أعمال

إنشاء «أوليفينات الزور».. أولوية لدى «مؤسسة البترول»

محمود عيسى

ذكرت مجلة ميد أن الكويت تمضي قدما في خططها الرامية لتطوير مجمع الأوليفينات في الزور، والذي يمكن أن يصبح منشأة البتروكيماويــــــات الرئيسية التالية التي يتم طرحها في البلاد، وفقا لمصادر في صناعة البتروكيماويات.

وقالت المجلة ان المناقصة لإقامة هذه المنشأة التي ستستخدم الإيثان مادة وسيطة، قد يتم طرحها قبل ان يتم طرح مناقصة مجمع الزور للبتروكيماويات الذي تخطط البلاد لبنائه بكلفة تصل الى 10 مليارات دولار.

وقالت المصادر إن مؤسسة البترول الكويتية أعادت التركيز من جديد على مشروع الأوليفينات في ضوء المشاكل الكبيرة والمعوقات التي واجهها مشروع الزور للبتروكيماويات الأكبر حجما.

ففي أكتوبر ذكرت مجلة ميد أن الكويت أطلقت جولة جديدة من دراسات الجدوى للنظر في مجمع الزور للبتروكيماويات، والذي عانى بالفعل من تأخيرات طويلة. وفي وقت سابق من هذا الشهر، نشب حريق في مصفاة الزور التي بلغت تكلفتها 16 مليار دولار، والتي تم تصميم مجمع الزور للبتروكيماويات ليتم دمجه فيها، ما اضطر المؤسسة إلى إغلاقها.

وتجدر الإشارة الى ان شركة صناعة الكيماويات البترولية إحدى الشركات التابعة لمؤسسة البترول الكويتية هي المعنية بتطوير مشروع الأوليفينات 4.

ونسبت المجلة الى احد المصادر قوله «أصبح من المرجح بشكل متزايد أن يكون مشروع الأوليفينات هو مشروع البتروكيماويات الرئيسي التالي الذي سيتم طرحه في الكويت، حيث تدرس مؤسسة البترول الكويتية متابعة المشروع الذي سيتم من خلاله نزع هيدروجين البروبان، وبعد انجاز هذا المشروع فمن المحتمل أن يتحول الاهتمام إلى مجمع الزور للبتروكيماويات».

ولكن المصدر قال «ان التسلسل النهائي لعملية طرح المناقصات سيعتمد على النتائج التي ستسفر عنها دراسات الجدوى».

وفي مايو 2019، وضعت شركة صناعة الكيماويات البترولية استراتيجية الكويت طويلة المدى للبتروكيماويات، وقالت انها تهدف الى تحقيق الكويت «مكانة عالمية مؤثرة في مجال البولي إيثيلين والبولي بروبيلين وجليكول الإيثيلين»، مضيفة ان استثمارات الكويت في قطاعات البتروكيماويات ستخلق «قيمة مضافة» من مواردها الوطنية فضلا عن ايجاد قاعدة صناعية من شأنها أن تساعد في تنويع اقتصادها».

ولكن المجلة ختمت بالقول انه مع ذلك، فإن الكويت منذ وضع الإستراتيجية آنفة الذكر لم تحقق تقدما كبيرا في مشاريع البتروكيماويات المخطط لها مقارنة بدول مجلس التعاون الخليجي الاخرى.

إنشاء «أوليفينات الزور».. أولوية لدى «مؤسسة البترول»

المصدر

عام 2023 يعد عامًا مميزًا بالنسبة لصناعة السينما وعشاق أفلام الأكشن، حيث تم تقديم مجموعة متنوعة من الأفلام المميزة والمشوقة في هذا النوع من الأفلام. تأتي هذه الأفلام بقصص ومغامرات مثيرة ومشاهد حماسية تأسر الجماهير وتجعلها تشعر بالإثارة. في هذا المقال، سنلقي نظرة على بعض أفضل أفلام الأكشن لعام 2023. 1. Avatar 2: بعد أكثر من عقد من الزمن من صدور الجزء الأول، يعود العالم السينمائي جيمس كاميرون بجزء ثانٍ من سلسلة أفاتار. يتوقع أن يكون الفيلم مليء بالمغامرات والعناصر البيئية والعلمية الرائعة التي عرفت بها السلسلة.

2. Top Gun: Maverick: بعد طول انتظار، يعود توم كروز في دور مافريك في هذا الجزء المرتقب من توب غان. يعكس الفيلم الحماس والتحدي الذي يميز سلسلة أفلام توب غان. 3. Black Panther: Wakanda Forever: يأتي هذا الفيلم كتكملة للجزء الأول من بلاك بانثر بعد وفاة الممثل تشادويك بوزمان. من المتوقع أن يستكمل الفيلم قصة واكاندا ويقدم مشاهد أكشن رائعة.

4. Jurassic World: Dominion: يستكمل هذا الفيلم سلسلة جوراسيك بارك ويعرض مغامرة جديدة مع الديناصورات. يمزج الفيلم بين الخيال العلمي والأكشن بشكل مثير. 5. The Flash: يعود باري آلان (المعروف بـالفلاش) في هذا الفيلم الذي يستكشف تحولات جديدة في قواه. من المتوقع أن يجمع الفيلم بين العناصر الخيالية والأكشن بشكل رائع. على الرغم من تحديات استمرار جائحة كوفيد-19 وتأثيرها على صناعة السينما، إلا أن عام 2023 قدم مجموعة رائعة من أفلام الأكشن التي نجحت في إمتاع الجماهير وجعلتهم يشعرون بالإثارة. تجمع هذه الأفلام بين التصوير الرائع والتأثيرات البصرية المذهلة والقصص المشوقة، مما يجعلها مرتقبة بشكل كبير. ستظل هذه الأفلام في ذاكرة عشاق الأكشن وعشاق السينما لسنوات قادمة، حيث أضافت قيمة كبيرة لعالم السينما في عام 2023 وجعلته عامًا لا يُنسى بالفعل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock